لماذا خبّأت الاستخبارات وزير الزراعة في ملجأ سرّي وقت خطاب ترامب؟!

العالم – الاميركيتان

وعملا بتقليد سار المفعول منذ أيام الحرب الباردة،حمت الاستخبارات بديل ترامب في مكان سرّي جدا، أثناء إلقاء الأخير خطابه حول وضع البلاد أمام الكونغرس بمجلسيه مساء يوم الثلاثاء بتوقيت واشنطن.

ومن التقاليد التي بدأت الولايات المتحدة ممارستها في سنوات الحرب الباردة مع الاتحاد السوفييتي السابق، وما زالت سارية المفعول رغم انتهاء هذه الحرب منذ أكثر من 27 سنة، تتم تخبئة واحد من أعضاء مجلس الوزراء الأمريكي وعدة أعضاء من الكونغرس في ملجأ سرّي بعيد عن مقر الكابيتول، عندما يلقي فيه رئيس البلاد رسالته عن حال الاتحاد، بحضور بقية القيادة الأمريكية، بما في ذلك أعضاء مجلس النواب، ومجلس الشيوخ، ومجلس الوزراء، ونائب الرئيس.

وعادة ما يكون الملجأ السرّي الذي تتم فيه تخبئة الناجين بعيدا عن مبنى الكابيتول والمقرات الحكومية المعروفة.

ويستمع العضو الغائب من مجلس الوزراء، الذي يطلق عليه عادة اسم "الناجي"، إلى كلمة الرئيس من ملجأ لا يكشف عن مكانه، محمي برجال سرييّن من الاستخبارات الأمريكية.

المصدر: نوفوستي