مئات الحسابات المزيفة تنتقد قطر وتمدح الامارات و’فيسبوك’ يتدخل

العالم – قطر

يأتي ذلك بعد شهور من حذف عملاق التواصل الاجتماعي, العديد من الحسابات التي يتم توظيفها في الصراع السياسي ضد قطر.

وشمل القرار الجديد الحسابات والصفحات والمجموعات التابعة لشركتي تسويق مصريتين "نيو ويف" و"فلاوكسويل"، اللتين تقومان بنشر انتقادات بحق قطر وتعليقات إيجابية بحق الإمارات.

ووفق مصادر، فإن الشركتين أنفقتا نحو ٥٠ ألف دولار على الإعلانات ولديها ٦ ملايين متابع في "فيسبوك" و"انستجرام".

وفي سبتمبر الماضي، أعلنت شركة "فيسبوك"، أنها حذفت مئات الحسابات الشخصية والصفحات والمجموعات بسبب انتهاجها "سلوكا مزيفا منسقًا" في كل من مصر والإمارات وإندونيسيا ونيجيريا.

وقال ديفيد أجرانوفيتش، المسؤول التنفيذي في "فيسبوك"، إن الشركة حذفت حسابات مزيفة ترتبط بشبكتين منفصلتين في الشرق الأوسط وأفريقيا.

إحدى الشبكتين كانت تدار من خارج مصر، لكنها كانت تستهدف بقية المنطقة من خلال نشر محتوى داعم للإمارات والسعودية ومصر، بجانب توجيه انتقادات لكل من قطر وتركيا وإيران، والحركة الانفصالية في اليمن.

وأشارت عملاق التواصل الاجتماعي إلى أنها لاحظت أن هذه الحسابات تم شراؤها، مع تغير لملكيتها بشكل منتظم، بالإضافة إلى ارتباطها بقوة بصحيفة "الفجر" المصرية، "التي تعرف بمحتوى يتسم بالإثارة"، وفقًا للشركة.

وواصل "فيسبوك" حملة بدأها في العام الماضي على مثل تلك الحسابات المزيفة، وذلك بعد أن تعرضت لانتقادات في السنوات القليلة الماضية لاسيما بعد اعترافها بالتعثر في تطوير أدوات لمكافحة المحتويات المتطرفة وعمليات الترويج السياسي.