كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

ماذا يعني تدشين ايران مصفى “نجم الخليج الفارسي”؟

العالم – تقارير

وفي هذه المراسم تفقد الرئيس روحاني غرفة السيطرة ومختلف اقسام المرحلة الثانية للمصفى واستمع الى ايضاحات المسؤولين بشان مسيرة انشاء وتدشين هذه المرحلة من هذا المشروع العملاق.

ومع تدشين المرحلة الثانية من مصفى "نجم الخليج الفارسي" سيرتفع حجم انتاجه من 12 مليون لتر إلى 24 مليون لتر من البنزين يومياً ، بمواصفات 'يورو 5 ' وسيرتفع إنتاج السولار من 4 ملايين لتر إلى 8 ملايين في اليوم.

ويعد مصفى "نجم الخليج الفارسي" هو الاول من نوعه في البلاد وفق تصميم مكثفات الغاز كمادة اولية حيث يقوم بتكرير 360 الف برميل من مكثفات الغاز يوميا في اطار 3 مراحل كل منها 120 الف برميل بهدف انتاج البنزين والسولار ووقود المحركات النفاثة.  

ويقع المصفى على بعد 25 كيلومترًا غرب بندرعباس وهو مبني على مساحة 700 هكتار.

ومن المنتوجات النهائية للمصفى؛ انتاج 36 مليون لتر من البنزين يوميا بمواصفات "يورو 5" و 14 مليون لتر من السولار الخفيف والثقيل واكثر من 3 ملايين لتر من وقود المحركات النفاثة واكثر من 4 ملايين لتر من الغاز المسال و 130 طنا من الكبريت الجامد و 425 طنا من الهيدروجين.

وكانت المرحلة الاولى للمصفى قد تم تدشينها قبل اكثر من عام ويعتزم مقر "خاتم الانبياء (ص)" للبناء والاعمار، عبر تمويل المشروع، تدشين المرحلة الثالثة منها حتى نهاية العام الجاري ( ينتهي في 20 اذار/ مارس القادم .

     وقد وفر المصفى الذي يعد أكبر مصفى للمكثفات الغازية في العالم والذي تبلغ طاقته الإنتاجية 360 مليون لتر وفر منذ تدشين مرحلته الأولى في ربيع العام الماضي ولحد الآن نحو5 مليارات و400 مليون دولار للبلاد.

ويعمل هذا المصفى حاليا على توفير نحو 15 مليون دولار يوميا عبر إنتاج البنزين والديزل والغاز السائل داخل البلاد.

واعتبر الرئيس روحاني مصفى "نجم الخليج الفارسي" مشروعا قل نظيره في المنطقة والعالم.

وفي تصريح صحفي ادلى به في مطار بندرعباس مركز محافظة هرمزكان جنوب ايران اليوم الخميس وقبل افتتاح المرحلة الثانية من المشروع ، اعرب الرئيس روحاني عن امله بان "نشهد في المستقبل القريب تدشين سائر الاجزاء والمراحل المتعلقة بالمشروع".

كما نوه الرئيس الايراني  في كلمته خلال مراسم تدشين المشروع الى سياسات الحكومة لاكمال المشاريع الكبرى في مجال الطاقة في البلاد، معتبرا مصفى "نجم الخليج الفارسي" مشروعا لتحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال انتاج البنزين.

وقال الرئيس روحاني، ان البعض يسعون حسب اوهامهم للقضاء على الجمهورية الاسلامية الا اننا ومن خلال التلاحم والتكاتف والابتعاد عن الخلافات والتزام الصبر والثبات والثقة بالله والصمود سنهزم العدو بالتاكيد لاننا اثبتنا هذه التجربة في التاريخ.

واضاف : مما لاشك فيه فان الحظر يفرض ضغوطا ومصاعب على الناس الا انه يمكن ايضا ان يشكل فرصة كبيرة للنهوض بالابتكارات والابداعات والعملية  الانتاجية وسطر المفاخر امام القوى المتغطرسة في العالم.

وياتي هذا المشروع  في ظل الحظر الاميركي وتهديد كبريات الشركات النفطية بما فيها توتال بالانسحاب من المشاريع النفطية والغازية في ايران بحيث ان المشروع خير دليل على الطاقات والقدرات الايرانية وكفاءة خبرائها وكوادرها  المتخصصة في مقر "خاتم الانبياء (صلى الله عليه وآله)" للبناء والاعمار على انجاز مشاريع ضخمة ومعقدة.

وقد اعلنت الشركات الايرانية استعدادها لتولي اي مشروع تنسحب منه الشركات الاجنبية بفعل الضغوط الاميركية وذلك اعتمادا على الخبرات والطاقات والامكانيات المحلية.

112-2