ماذا يملك اردوغان لاحياء جريمة قتل خاشقجي من جديد

العالم – خاص العالم

وقال مصطفى في حوار خاص مع قناة العالم عبر برنامج "مع الحدث": ان تركيا في جعبتها الكثير من الادلة والمعطيات التي يمكن ان تحرك الاعلام والرأي العام وان توجه رسائل الى اكثر من طرف.. اميركي اوروبي سعودي عربي، الخ، مشيراً الى ان قضية خاشقجي ستبقى مفتوحة حتى تأتي بنتائج معينة اما التدويل واما يتم حل ما.

واوضح مصطفى، ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يريد استثمار جريمة مقتل خاشقجي الى ابعد ما على الصعيد السياسي وهو يحاول توجيه رسائل الى الولايات المتحدة بان هذا الموضوع لايمكن السكوت عليه، وبالتالي يجب حسمه.

ولفت الى ان تلميحات اردوغان تشير الى ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو الضالع الاساسي وهو الرأس المدبر لمثل هذه الجريمة.

وبين الى ان اللافت في موجة من الكلام التركي هو رفع وتيرة اللهجة الجديدة ضد السعودية، بعد توجه نوع من الاهانة المباشرة عبر وصفه بالكاذب.

واكد ان دوافع اردوغان لاحياء الجريمة هي محاولة للضغط السعودية وعلى ترامب الذي يعيش حالة لا يحسد عليه سواء داخل الكونغرس او مجلس النواب او حتى على صعيد الرأي العام وعلى صعيد الاعلامي، مشيراً الى ان كل التهم توجه الان الى ترامب بانه هو الذي يقف حجرة عثرة لاتخاذ موقف امام ابن سلمان باعتباره الرأس المدبر للجريمة.

ورأى مصطفى ان اردوغان سيبقى القضية مفتوحة الى ان يتم اتخاذ قرار ما اما عزل ولي العهد السعودي واما محاكمة او ابرام صفقة.

تابعوا المزيد في الفيديو المرفق..