كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

مانشستر يونايتد يستهل مشواره بالفوز على ليستر سيتي 2-1

ورد لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا الجميل لمدربه البرتغالي جوزيه مورينيو وأهدى مانشستر يونايتد الفوز.

وفي ظل الحديث عن إمكانية رحيله الى برشلونة الإسباني لامتعاضه من تهميشه الموسم الماضي، أبدى مورينيو ثقته بنجم وسطه الفرنسي ومنحه شارة القائد بعدما أشركه أساسيا، رغم أنه عاد الى الفريق الإثنين بسبب مشاركته مع بلاده في كأس العالم وتتويجه مع "الديوك" باللقب.
وكانت البداية مثالية ليونايتد إذ حصل على ركلة جزاء بعد أقل من دقيقتين على صافرة انطلاق الموسم بعدما لمس الغاني دانيال أمارتي الكرة بيده إثر تسديدة من سانشيس، فانبرى لها القائد بوغبا بنجاح (3).
وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الأول، ولم يتغير الوضع في الثاني ما دفع مورينيو الى الزج بلوكاكو بدلا من راشفورد على أمل تأمين النقاط الثلاث، وحصل البلجيكي على فرصة ذهبية لفعل ذلك بعد تمريرة من سانشيس لكنه سدد الكرة في الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل (78).
لكن لوك شو عوض هذه الفرصة وأراح أعصاب جماهير "اولدترافورد" بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 83 بعد تمريرة من ماتا الى الجهة اليسرى، فتخطى المدافع بحنكة ثم وضع الكرة على يسار شمايكل، مسجلا هدفه الأول بقميص "الشياطين الحمر" في مباراته الـ67 معه في جميع المسابقات منذ أن انتقل اليه عام 2014 من ساوثمبتون.
وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، خطف البديل فاردي الذي دخل في الدقيقة 63 بدلا من ماديسون، هدف تقليص الفارق لليستر بعدما تابع برأسه كرة مرتدة من القائم اثر عرضية من البرتغالي ريكاردو بيريرا (90+2).