ما الحكمة في أن ماء الإذن مر، ماء العين مالح، وماء الفم عذب؟

اقتضت رحمة الله سبحانه وتعالى ان جعل ماء الأذن مرا، في غاية المرارة:

لكي يقتل الحشرات والأجزاء الصغيرة التي تدخل الأذن.

وجعل ماء العين مالحا:

ليحفظها لأن شحمتها قابلة للفساد فكانت ملاحتها صيانة لها

وجعل ماء الفم عذبا:

ليدرك طعم الأشياء على ماهية عليه إذا لو كانت

على غير هذه الصفة لأحالها إلى غير طبيعتها

سبحان الخالق العظيم

108