مجلس الأعيان الأردني يطالب بإنشاء صندوق لدعم الفلسطينيين

العالم – الأردن

وبين القرالة ان القدس ومقدساتها الاسلامية جل اهتمام الهاشمين منذ عهد الشريف الحسين بن علي وتواصل بقيادة الملك عبد الله الثاني، صاحب الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، ولم تكن للأردن حدث طارئ او عابر او قضية آنية، بل كانت على الدوام قضية وطنية تحتل اولوياته.

وأضاف أن الاردن هو الاقرب لفلسطين والصوت الاردني هو الاقوى دفاعاً عنها ومقدساتها، وان التلاحم بين الشعبين وصل الى حالة اندماج حقيقية.

وأكد اعضاء اللجنة، مساندتهم ودعمهم المطلق لمواقف الملك عبد الله الثاني الرافضة لهذا القرار، ونشاطاته الدبلوماسية نصرةً للقدس الشريف والقضية الفلسطينية على مختلف الاصعدة ونتائجها المثمرة التي دفعت المجتمع الدولي للتصويت بعدم شرعية القرار.

واشادوا بالتناغم الشعبي والرسمي غير المسبوق تجاه القرار الذي صب في قناة الموقف الاردني الموحد، وبعقلانية الحراك في التعبير عن غضبه.

وناشدت اللجنة في لقائها إنشاء صندوق لدعم صمود الاشقاء الفلسطينيين في الاراضي المحتلة لحين اقامة دولتهم المستقلة على حدود عام 1967 وطبقاً لقرارات الشرعية الدولية.

المصدر: صحيفة السبيل

216