كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

محادثات استانة ٩ المحاور والنقاط .. ما بين مناطق الجنوب وادلب

العالم – مقالات

الاجتماعات المتلاحقة والمتزامنة كانت المشهد الابرز لليوم الثاني من المحادثات في العاصمة الكازاخية، لكن الابرز فيها حضور ملف الجنوب السوري، فالمعلومات الخاصة التي حصلت قناة العالم عليها تؤكد انه من المفترض ان يتم طرح موضع معبر نصيب الحدودي مع الاردن، وسيترافق ذلك مع الطلب من الحكومة الاردنية ان تلعب دورا ايجابيا في هذا الاطار. واشارت المعلومات ان الوفد الروسي طلب وضع حد لادخال السلاح والتهريب من الجانب الاردني باتجاه الاراضي السورية، كي لا يكون هناك عملية عسكرية باتجاه مناطق المسلحين في ريف درعا، وبحسب المصادر فأنه يتم السعي لاتفاق لخروج المجموعات المسلحة من المناطق الجنوبية في سورية على غرار ما حدث في الرستن شمال حمص، والتوافق على دخول شرطة عسكرية روسية او شرطة سورية،  شرط ان تسلم  المجموعات المسلحة هناك سلاحها،  واغلاق الحدود من ناحية الاردن وفتح معبر نصيب المعبر الاساسي بين الاردن وسورية.

وبينّت المصادر ان التركيز في هذه المحادثات ايضا يدور حول ما تبقى من مناطق خفض التصعيد وبحسب المعلومات الخاصة سيتم تحديد النقاط التي ستكون نقاط مراقبة تركية في ادلب، وهو مطلب الوفد التركي كونه تعهد بمحاربة جبهة النصرة من خلال المسلحين الموجودين في تلك المناطق، وسيكون هناك تحديد لنقاط المراقبة التابعة للاشراف التركي بالاضافة الى نقاط مراقبة للجيش السوري بالتعاون مع الجانب الايراني.

بالطبع هذه المعلومات الخاصة جاءت بعد سلسلة اجتماعات بين الوفود  المشاركة في المحادثات، كانت بدايتها اجتماع ثلاثي ضم الدول الضامنة، لمناقشة ما تم التوصل اليه خلال اللقاءات الثئنائية التي عقدت بالامس، وعقد وفد الجمهورية العربية السورية اجتماعين مع الوفد الإيراني ودي ميستورا، كما عقد وفد المجموعات المسلحة اجتماعين مع الوفد التركي والوفد الروسي. ومن المقرر ان تختتم محادثات استانا 9 اعمالها اليوم، باصدار بيان ختامي في الساعة الثالثة بتوقيت استانا.

في سياق متصل اكدت المصادر الخاصة ان رئيس وفد المجموعات المسلحة احمد طعمة وجه الوفد المرافق له الى أن الملف الأول في المفاوضات سيكون استكمال انتشار نقاط المراقبة التركية في محافظة إدلب، ووصفه بأنه ملف بالغ الأهمية، وتابع المصدر ان احمد طعمة ووفده يسعى الى الوصول إلى وقف نار شامل ونهائي في إدلب، أي ننتقل من منطقة خفض للتصعيد إلى منطقة وقف للنار بحسب تعبيره ، واضاف المصدر ان عضو وفد المعارضة أيمن العاسمي المتحدث باسم وفد المجموعات المسلحة  السورية إلى أستانا وجه رسالة الى المسلحين في حمص لوقف اتفاق ريف حمص الشمالي لحين الانتهاء من اجتماع استانا.

واوضحت المصادر ان تأخير دخول قوافل المسلحين الى ادلب قد تكون لاسباب متعلقة بما ذكره العاسمي، وقالت المصادر ان العقيد الفار فاتح حسون عضو وفد المجموعات المسلحة إلى مفاوضات أستانا 9  يرى أن مفاوضات أستانا ليست خيارهم الوحيد، إنما هي فرصة سياسية يمكن تحقيق مكاسب من خلالها، كنزع صفة الإرهابية عن المجموعات المسلحة ، إضافة إلى جر الروس والدولة السورية إلى المفاوضات بدل الخيار العسكري الذي يصرون عليه بحسب تعبيره.

109-4