كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

محلل سياسي أردني ينفجر غضبا في وجه الملك سلمان!

شن الإعلامي والمحلل السياسي الأردني نصير العمري هجوما عنيفا على حكام السعودية "آل سعود"، منتقدا التهليل والتمجيد في النظام السعودي بسبب قدرته على تنظيم أداء فريضة الحج، مؤكدا بأن ذلك لا يعد انجازا بمقاييس العصر الحديث وإنما بمقاييس أيام يثرب ومكة بقيادة عبد المطلب وقصي بن كلاب، واصفا حكام السعودية بالفاسدين والعملاء.

وقال “العمري” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” منتقدا حالة التكبير والتهليل بما انجزته المملكة في تنظيم وإدارة موسم الحج لهذا العام: "يقولون: نجح الحج هذا العام! هللوا، كبروا، مجدوا الملك سلمان وآل سعود! نجح الحج نجاحا باهرا! ليخسأ الأعداء ولتخسأ ايران! مللنا من تجيير الحج والدين ومللنا من هذه النجاحات الباردة. النجاح هو استعادة أموال الشعب والحريّة والتخلص من النظام الفاسد والديمقراطية #السعودية".

وأضاف في تغريدة أخرى ساخرا :” ما أروعك يا ملك سلمان! نجح الحج هذا العام! سقاية الحجيج وتنظيم الأضاحي وتنظيم دوران وتقدم وتأخر الحجيج ليست إنجازات حضارية. الإنجازات الحقيقة هي إنقاذ المواطن السعودي من براثن الفكر الوهابي وانحطاط التصفيق والتطبيل للحاكم. وصل الناس أفق الفضاء وما زلتم تفتخرون بالأوهام.”.

وأوضح “العمري” في إطار هجومه على حكام السعودية أن ” سقاية الحجيج ليست انجازا بمعايير الدول الحديثة ولكنها نجاحا بمقاييس ايّام يثرِب ومكة بقيادة عبدالمطلب وقصي بن كلاب. النجاح اليوم هو التمثيل السياسي والعدالة الإجتماعية وتمكين المرأة وحماية البيئة ومكافحة الفساد وتداول السلطة. أجعلتم سقاية الحجيج كبناء مؤسسات وصناعة حضارة؟”.

واختتم تدويناته مؤكدا على انه ” لا خير بنفطك ومالك وبك اذا لم تكن هذه الأموال تصنع لك حضارة وتؤمن لك ديمقراطية وحرية وتحفظ ثرواتك وانحازاتك من نهب وسلب آل سعود. انت فقير ومسعود حزين لأن مصيرك ليس بيد الشعب بل بيد حاكم فاسد عميل. #السعودية”.

ويأتي هذا الهجوم في وقت ضج فيه موقع التدوين المصغر “تويتر” بتغريدات الآلاف من حسابات الذباب الإلكتروني ومن لف لفيفهم من الكتاب والإعلاميين السعوديين والموالين لهم من العرب المشيدين بما تم إنجازه في موسم الحج، مقرنين ذلك بتوجيهات الملك سلمان وولي عهده محمد بن سلمان، متناسين أن رسوم الحج الباهظة التي يدفعها الحاج ليقوم بأداء هذا الفرض الذي أصبح كالسلعة تتاجر به السعودية وتجعله محل ابتزاز سياسي ضد كل من يختلف معها.