محمد صلاح يقترب من التتويج بجائزة أفضل لاعب في العالم

العالم – مصر

وأوضحت الصحيفة أن فشل الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة ومنتخب التانجو، في قيادة بلاده لتحقيق لقب كوبا أمريكا مرة أخرى أطاح به من سباق جائزتي أفضل لاعب في العالم، في المقابل قربت «صلاح» منهما أكثر، إذ يملك الحظوظ الأكبر للتويج بهما، حسب الصحيفة، فيما سينافسه عليهما زميليه أليسون بيكر وفيرجيل فان ديك، بالإضافة إلى لاعب أياكس المنتقل حديثًا لبرشلونة فرينكي دي يونج، بالإضافة إلى كريستيانو رونالدو.

وتحدثت الصحيفة الإيطالية عن «صلاح»، الأقرب بالتتويج كأفضل لاعب في العالم، حسب توصيفها، قائلة: «في الحقيقة هو موسم دون شخصية استثنائية، كثيرون يمكنهم تحقيق النجاح، ولكن هناك واحد بالتأكيد مرشح لهذا الدور ولا يزال يملك ورقة هامة يمكنه اللعب بها، هو محمد صلاح، رمز ليفربول بطل أوروبا، الذي لم يكن محظوظًا بالإصابة في نهائي العام الماضي، والآن ينطلق نحو اللقب الأفريقي مع بلاده مصر.

إذا توج كبطل للقارة بعد حصوله على دوري الأبطال وإنهائه الدوري الإنجليزي في المركز الثاني عقب صراع مثير مع مانشستر سيتي، فسيكون من الصعب ألا نعتبره المفضل للفوز بلقب أفضل لاعب في العالم، الذي نجح لاعب أفريقي واحد حتى اليوم بالفوز به وهو جورج ويا».

ولفتت الصحيفة إلى أن أليسون بيكر، حارس ليفربول والمنتخب البرازيلي، يعتبر مرشحًا بدوره للفوز بالجائزة مؤكدة أنه أصبح بلا شك الحارس الأفضل في العالم، إلا أن كونه حارس مرمى يجعل تتويجه بتلك الجائزة صعبًا، رغم تتويجه بدوري الأبطال واقتراب السامبا من الفوز بكوبا أمريكا بعد التأهل لنهائي البطولة التي تستضيفها البرازيل على أرضها.

وانتقلت «جازيتا» للتأكيد على أن ثنائي هولندا فيرجيل فان ديك، الذي يعتبر حاليًا المدافع الأفضل في العالم، وفرينكي دي يونج، الشاب الذي يلعب كلاعب خبير، يملكان أيضًا حظوظًا بعد موسم مميز مع فريقيهما ليفربول وأياكس.

واختتمت الصحيفة بالتأكيد على أن النجم البرتغالي لنادي يوفنتوس كريستيانو رونالدو أيضًا يملك حظوظًا في الفوز بلقب الأفضل في العالم مرة جديدة بعد تتويجه بالدوري الإيطالي مع فريقه وكذلك تتويجه ببطولة دوري الأمم الأوروبية مع بلاده البرتغال.