مدرب نيجيريا: “النسور” لن تستهين بالمنتخبات الجديدة في الكأس الإفريقي

العالم – افريقيا

ويلعب منتخب نيجيريا في المجموعة الثانية إلى جانب منتخب غينيا، ومنتخبي بوروندي ومدغشقر، الذين يشاركا للمرة الأولى في كأس الأمم الأفريقية.

وقال مدرب نسور نيجيريا، وفقا لما نقله موقع "توداي" النيجيري: "لا يمكننا أن ننظر إلى المجموعة بأنها سهلة، ولا يمكن التقليل من خطورة منتخبات تتأهل لأول مرة مثل بوروندي ومدغشقر، أعتقد أنهما يقدمان حاليا أداء مميزا، وسيكونان ندا صعبا".

وتابع "أما غينيا، فمعروف أنها منتخب قوي يمتلك لاعبين محترفين في كبريات الفرق الأوروبية، وأعتقد كذلك منتخب بروروندي".

ومضى "سنبدأ معسكرنا الإعدادي في 7 يونيو المقبل، ثم سننتقل إلى مصر لإقامة معسكر في الإسماعيلية لمدة أسبوع قبل الانتقال إلى مدينة الإسكندرية حيث تقام مباريات المجموعة.

يذكر أن آخر مرة فاز منتخب نيجيريا ببطولة الأمم الأفريقية كان عام 2013، وسبق وفازت النسور باللقب 3 مرات في وقت سابق.

وتنظم مصر البطولة خلال الفترة من 21 يونيو/ حزيران، إلى 19 يوليو/ تموز المقبلين.

ويشارك في تلك البطولة 10 أبطال سابقين للأمم الأفريقية، وهم: مصر (7 ألقاب)، والكاميرون (5 ألقاب)، وغانا (4 ألقاب)، ونيجيريا (3 ألقاب)، وكوت ديفوار (لقبين)، والكونغو الديمقراطية (لقب)، وتونس (لقب)، والجزائر (لقب)، والمغرب (لقب)، وجنوب أفريقيا (لقب).

ويقضي نظام البطولة في نسختها الجديدة، التي تشهد مشاركة 24 منتخبا للمرة الأولى، بتأهل صاحبي المركزين الأول والثاني في كل مجموعة بنهاية الدور الأول إلى الدور الثاني (دور الـ16)، كما يرافقها أفضل 4 منتخبات جاءت في المركز الثالث.

وفي نهاية فعاليات الدور الأول (دور المجموعات)، يكون ترتيب المنتخبات الأربع في المجموعة طبقا لعدد النقاط التي يحصدها كل فريق في مبارياته الثلاث بالمجموعة.

وإذا تساوى فريقان أو أكثر في عدد النقاط يكون الترتيب طبقا لعدة معايير تطبق تباعا لحين حسم أحدها للترتيب حيث يأتي في مقدمتها النقاط التي يحصدها كل من هذه الفرق في مواجهة الفريق أو الفرق المتساوية معه في عدد النقاط، فإذا استمر التساوي يتم اللجوء لمعيار فارق الأهداف في المواجهات المباشرة بين الفريقين أو الفرق المتساوية.

وإذا استمر التساوي يتم اللجوء للمعيار الثالث وهو عدد الأهداف التي سجلها هذا الفريق في مرمى الفريق أو الفرق المتساوية معه في رصيد النقاط.

وإذا استمر التساوي، يتم اللجوء للمعايير التالية تباعا أيضا، وهي فارق الأهداف العام في المجموعة، ثم رصيد الأهداف المسجلة لكل فريق، وأخيرا إجراء قرعة بين الفريقين أو الفرق المتساوية، لتحديد المتأهل منها إلى الدور الثاني.