مدينة آبادان ترفع الرايات السود مع اقتراب محرم الحرام + فيديو

العالم – إيران

وبدأ السواد يخيم على المدن الإيرانية رويدا رويدا، واكتست الشوارع بالسواد ولافتات العزاء، واعتلت الرايات أسقف المنازل والمآتم وفي جنبات الشوارع، عزاءاً لسيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته.

ويقول سيد عبدالصمد محمدي متولي إحدى الحسينيات: "بدأنا بشعائر الحزن ككل عام، رتبنا بعض الترتيبات خارجا وداخلا، وأيام العزاء سوف تكون موجودة، والتي هي في الأساس في قلوبنا."

ومع اقتراب شهر الأحزان شهر محرم الحرام هذا العام والاستعدادات قائمة على قدم وساق من الهيآت وأصحاب الحسينيات لأيام عاشوراء، وذلك من خلال نصب السواد ورفع الرايات، أيذانا بدخول شهر محرم الحرام.

ويقول سيد قاسم محمدي خادم إحدى الحسينيات: إن المراسم سوف تجري بشكل غير عادي عن السنين الماضية، حيث سنكتفي بقراءة زيارة عاشوراء.

ومع تفشي فايروس كورونا دعت الجهات الصحية أصحاب الحسينيات والمواكب إلى الالتزام بالتعليمات الوقائية ومنها لبس الكمامات وواقيات اليد وتهيئة المعقمات ومراعاة التباعد الاجتماعي وتجنب تجمع عدد كبير من المواطنين في مكان واحد أثناء مراسيم شهر محرم.

وتقول إحدى المواطنات من أهالي المدينة لمراسلتنا: "تختلف خدمة الإمام الحسين هذه السنة، فنحن نخيط الكمامات ونوزعها على المعزين."

وتقول مشاركة متبرعة أخرى: "نتشرف بخدمة الإمام الحسين، وإن شاءالله سوف تكون لنا ذخيرة لآخرتنا."

وتعد الخدمة الحسينية نهجا كربلائيا ثابتا يواضب عليه أهالي مدينتي آبادان وخرمشهر، وتتجسد معالم ذلك في الاستعداد لإعداد الحسينيات لاستقبال المعزين.

وجسدت هذه التقاليد المميزة شخصية الإمام الحسين عليه السلام الإنسانية، والتي ورثت العبرة والعبرة لأتباع أهل البيت عليهم السلام، ليظل خالدا يهز عرش الوجود.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..