مسؤول صيني: توّاقون للمنتجات والأعمال الثقافية الايرانية

العالم – ايران

وأشار دي في تصريح لمراسل "إرنا" الى العلاقات المتجذرة بين البلدين والتي يمتد تاريخها الي 2500 سنة لافتاً الى تمتُّع البلدين والشعبين بثقافة غنية وعريقة يجب أن تساير مستوى العلاقات الإقتصادية والسياسية.

وأكّد رئيس مركز التبادل التجاري والفني الصيني على الدور التاريخي لطريق الحرير في تعزيز العلاقات الثقافية بين طهران وبكين موضحاً بأنّ الثقافة والفن الايراني دخلتا الصين عبر هذا الطريق، حاثاً علي تحويل طريق الحرير الجديد الي مظهر دال على طيب العلاقات الثقافية الثنائية.

وأعلن دي إستعداد مركز التبادل التجاري الصيني توظيف إمكانيته لتنشيط التعاون بين الفنانين الايرانيين بغية تعرُّف الشعب الصيني على الثقافة والفن الايرانيين.

وأشاد دي بالصناعات اليدوية الايرانية وإقامة معارضها في الصين فضلاً عن المعارض الايرانية الاُخرى التي تستعرض فنون الخط والرسم والمنمنات والترصيع التي لاقت ترحيباً وإقبالاً شعبياً في الصين منوهاً الي إمكانية تحويل التعاون الثقافي الى تعاون تجاري ثقافي.

وأشار دي الي وجود رغبة لدى الصينيين لشراء السلع الايرانية داعياً الى إلحاق عناصر ثقافية ايرانية اُخرى الى هذا التعاون ومنها أصناف الأطعمة الايرانية والأزياء المحلية الشعبية.