كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

مطالبات حقوقية بإطلاق سراح الشاب السعودي عبد الله حسن الظاهر

العالم ـ السعودية

وكان عبد الله الظاهر في الخامسة عشرة من عمره فقط عندما اعتقلته الشرطة السعودية في 3 مارس 2012، لمشاركته في مظاهرة سلمية. 

وأطلقت عناصر الشرطة السعودية النار على عبد الله أثناء اعتقاله ثم تعرضوا له بالضرب في الشارع مستخدمين أسلحتهم، وتم أخذه إلى المباحث العامة في الدمام، حيث احتجزته السلطات السعودية بمعزل عن العالم الخارجي وتم اعتقاله في السجن الانفرادي لمدة ثلاثة أشهر. 

وتعرض عبد الله للتعذيب أثناء الاحتجاز، من قبل عناصر الشرطة السعودية، حيث تم ضربه في جميع أنحاء جسده باستخدام الأسلاك الحديدية، كما أجبر على التوقيع على اعتراف دون السماح له بقراءته.

وقال المدير التنفيذي لـ ADHRB، حسين عبد الله إن "عبد الله الظاهر كان مجرد طفلاً عندما تم اعتقاله و تعذيبه حتى الإعتراف بجرائم لم يرتكبها.. وتتجاهل المملكة العربية السعودية التزاماتها بموجب اتفاقية حقوق الطفل بالامتناع عن استخدام التعذيب أو عقوبة الإعدام ضد الأطفال – لمجرد معاقبة قاصر بسبب مشاركته في مظاهرة سلمية". 

و أضاف حسين عبدالله أن "عيد ميلاد آخر يمر على عبدالله بعد احتجازه بشكل غير قانوني وتعرضه لخطر الإعدام الوشيك. على المجتمع الدولي أن يكثف ويحاسب المملكة العربية السعودية على التزاماتها بموجب المعاهدات الدولية و أن يدعو إلى الإفراج الفوري عن عبد الله الظاهر".

ودعت ADHRB بالتعاون مع ESOHR إلى الإفراج عنه فوراً وإسقاط جميع التهم الموجهة إليه، كما دعت المنظمتان المملكة العربية السعودية إلى احترام التزاماتها الدولية والوفاء بها، بما في ذلك الالتزامات المنصوص عليها في اتفاقية حقوق الطفل، وطالبتا بالوقف الاختياري لعقوبة الإعدام بهدف إلغاءه.

104