معركة إسرائيلية ضد جيش خالد في سوريا !

 العالم – سوريا

المعركة التي بدأت بتمهيد صاروخي من قبل جيش العدو الإسرائيلي، حملت اسم «معركة الفاتحين»، وأعلنت طرد «جيش خالد» نهائياً، هدفاً لها. ويشارك في العمليات عدد واسع من الفصائل الناشطة في القنيطرة ودرعا، وأبرزها «حركة أحرار الشام».

وانطلقت بعد سلسلة من الاجتماعات بين مسؤولي الفصائل وممثلين عن الجيش الإسرائيلي. ويفترض أن ينخرط الأخير في التغطية الجوية والصاروخية للعمليات، انطلاقاً من أراضي الجولان المحتلّ وباستخدام طائرات مسيّرة.

وأتت العملية بعد زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لموسكو، ونقاشه عدداً من الملفات الخاصة بالوضع في سوريا، وبالتوازي مع وصول وفد موسّع من كبار المسؤولين الروس لإجراء محادثات مع مسؤولين إسرائيليين.

ونقلت «القناة العاشرة» الإسرائيلية عن «مسؤول إسرائيلي كبير»، قوله إن المحادثات تركز على نفس القضايا التي جرى نقاشها في موسكو، بما في ذلك «محاولة إيران زيادة نفوذها في سوريا»بحسب تعبير القناة.

وأوضحت وسائل إعلام إسرائيلية أن الوفد يرأسه سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، ويضم مسؤولين عسكريين وأمنيين كبار.