كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

معصوم يحذر العبادي، ماذا قال ؟  

العالم – العراق

معصوم وفي مقابلة متلفزة لاحدى القنوات الكردية اليوم الاربعاء بحسب "الاتجاه برس" وردا على سؤال بشان رفض العبادي رغم مطالبة بعض دول العالم بإجراء المفاوضات مع كردستان، اكد” لن يربح شيئا من هذا الموقف، بل بالعكس قد يكون خاسراً”.

وحول اختلاف الموقف الكردي بعد الانتخبات المقبلة زعم معصوم أن “الكورد سيكونون موحدين اكثر بعد اجراء الانتخابات، وسيصبح لديهم 65 كرسياً على الاقل”، بحسب قوله .

من جهتهِ اكد النائب عن المكون التركماني جاسم محمد جعفر، أن مكونه يستشعر الخطر من تحركات رئيس الجمهورية فؤاد معصوم لحل الأزمة بين بغداد وأربيل، مبيناً أن هذه التحركات تصب في مصلحة المكون الكردي فقط.

وقال جعفر في بيان صحفي بحسب "الاتجاه برس" إن “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم اجتمع مؤخرا مع بعض الكتل سياسية بغياب التركمان وذلك لإعادة العلاقة وباب التفاوض بين الحكومة الاتحادية وحكومة كردستان، ولإيجاد بعض الحلول للإشكالات المثارة داخل الإقليم والمناطق المتنازع عليها”.

وأضاف، أن “أي تفاوض على كركوك وطوز خورماتو ومناطق أخرى دون مشاركة التركمان يعتبر تفاوضاً باطلاً، ولا يصب في مصلحة العراق ولن يلتزم التركمان بمتبنياته ومواثيقه”، مشيراً إلى أن “تحركات رئيس الجمهورية تصب في مصلحة الكرد ليرفع عنه الإحراج”.

وطالب النائب عن ائتلاف دولة القانون، رئيس الوزراء حيدر العبادي “بتشكيل لجنة في مكتبه لفتح باب الحوار بين المكونات الثلاثة في كركوك وطوز خورماتو لبناء الشراكة النموذجية لإدارتهما وعودة الحياة الطبيعية بهما”.

109-4