مــوت المســرح فــي العـــراق

د.فاضل خليل ونحن في ظل تتالي الحروب الموجعة في العراق، ومع تعاقب المحن التي مرت بنا، وحتى المقلق من الأحداث الطارئة التي لم يحسب حسابها، التي تمر بالوطن والمنطقة لم تعد جميعها تقلقنا. فقد طمأننا المخرج والمنظر البولوني الكبير ( جوزيف شاينا ) الذي اثبت لنا بالبرهان القاطع من أن الأوضاع القلقة، بل وحتى الدموية.