كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

مفتي مصر: الأقصى والقدس ميراث مقدس لا بد من الدفاع عنه باستماتة

العالم – مصر

وقال «علام»، في حلقة برنامج «حوار المفتي» الذي يذاع كل جمعة على قناة «أون لايف» إن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد أُسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى في القدس الشريف، وعُرج به من هناك إلى السموات العلا، وهو أمر ثابت بنص قطعي الثبوت في قوله تعالى: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا}، وهو ما يجعلنا أمام ربط بين مسجدين لهما من القدسية والرعاية في قلب كل مسلم مكان كبير.

وأضاف: «نحن أمام تاريخ طويل يشهد بأن القدس والأقصى هويتها عربية وستبقى كما هي عربية»، مؤكدا أن قرار الرئيس الأمريكي ترامب أجَّج مشاعر ملايين العرب والمسلمين، ولذلك فقد انتفض العالمان العربي والإسلامي على كافة المستويات ضد هذا القرار الذي تجاوز قواعد القانون الدولي، ليؤكد أن هذه الأرض هي أرض محتلة، ولا يجوز اتخاذ قرار يخصها بشكل منفرد، وبالتالي فقرار ترامب باطل قانونًا».

ودعا الفصائل الفلسطينية إلى الوحدة وأن يُنحوا المصالح الشخصية جانبًا، ويغلبوا المصلحة العامة، والتعاون من أجل مواجهة المحتل الإسرائيلي، من أجل إيجاد قرار حقيقي ومؤثر دوليًّا، قائلًا: «إن ما رأيناه من توحد وتكاتف بعد قرار ترامب هو بمثابة انبعاث جديد للهم المشترك فيما بين الأمة العربية على المستوى الشعبي والقادة كذلك».

وأضاف أننا نحتاج إلى جهد كبير على مستوى المؤسسات التعليمية والإعلام فيجب أن يتصدر القدس الشريف كقضية عربية في المناهج؛ لأن كثيرًا من الشباب لا يعلم شيئًا عن القضية الفلسطينية، في الوقت الذي يدعي فيه الإعلام الإسرائيلي أن القدس ليست عربية رغم الوثائق التاريخية التي تثبت عروبتها منذ الأزل.

ودعا مفتي الجمهورية الشباب المصري والعربي أن يدرك المسئولية التي عليه ويقرأ الوثائق والتاريخ بشكل جيد ويدرك أن القضية الفلسطينية هي قضية عربية ومصيرية، ووجَّه رسالة إلى العالم كله أن هذه القضية إذا لم تحل فإننا نعطي مبررًا للجماعات الإرهابية لمزيد من عملياتها.

المصدر: بوابة الشروق

208