كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

مقرب من الحريري يكشف تهديدات السعودية التي أجبرته على الاستقالة

وقال المصدر في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية إن السعودية كانت تستعد لفرض عقوبات مالية على لبنان البلد الذي يعاني أصلاً من اقتصاد هش قائم على قطاعه المصرفي وتحويلات المغتربين.

ويضيف المصدر الذي لم تذكر الوكالة الفرنسية اسمه: "حين ذهب الحريري إلى السعودية، أصيب بصدمة كبيرة. كان يخال نفسه ذاهباً لبحث مشاريع اقتصادية وإذ به يصطدم بلائحة عقوبات ضد لبنان".

وكشف أن الرياض هددت الحريري بطرد أكثر من 160 ألف لبناني يعملون في دول مجلس التعاون، وبدفع المستثمرين الخليجيين إلى سحب استثماراتهم من لبنان.

وأمام التهديدات السعودية وجد الحريري نفسه أمام وضع "كارثي" على الاقتصاد اللبناني، وقام بنفسه، وفق المصدر، بكتابة خطاب الاستقالة بلهجة ترضي السعودية.

وبعد الاستقالة، تم تداول سيناريوهات متعددة حول وجود الحريري في "الإقامة الجبرية" أو توقيفه في الرياض، ما دفع أطرافاً خارجية إلى التدخل.

لكن المصدر القريب من رئيس الوزراء اللبناني قال: "لم يكن هناك احتجاز بالمعنى الضيق للكلمة، لكنهم قالوا له: إذا عدت إلى لبنان نعتبرك مثل حزب الله، حكومة عدوة وسنعاقب لبنان مثلما عاقبنا قطر"، على حد تعبيره.

وتفرض السعودية والإمارات والبحرين منذ يونيو/ حزيران الماضي حصاراً على قطر بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه قطر بشدة.

ووصف المصدر القريب من الحريري، بن سلمان بأنه "أمير مستعجل"، وقال إن ولي العهد "لا يتعامل عاطفياً مع الأمور ولا مع لبنان. بيروت ليست أهم من الرياض بالنسبة له".

108