ملتقى الاتحادات الادبية العربية في دمشق

من هنا كانت عودة الاتحاد الكتاب بعد جهد الى الاتحاد العام لكتاب العرب ومن هنا كان ملتقى الاتحادات الادبية العربية في دمشق بحضور اكثر من 15 دولة لتعود دمشق بالرغم من الحرب المفروضة عليها عاصمة للثقافة والابداع والكتاب المتعلقين بستائر التنوير وحضور القدس كمركز للصراع وبوصلة النضال.

التطور الاخير في ظل الانتصارات العسكرية كان هناك انتصار ثقافي. ماالذي جرى؟ كان هناك حرب خلال الاسابيع الماضية لحذف سوريا من موضوع اتحاد الكتاب او لسحب مركز اتحاد الكتاب العرب من سوريا؟

الضيف: نضال الصالح – رئيس اتحاد الكتاب العرب