كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

“منبج” السورية.. والاطماع التركية

العالم – تركيا

مدينة منبج

مدينة منبج هي مدينة تقع في شمال شرق محافظة حلب شمالي سوريا، على بعد 30 كم غرب نهر الفرات و 80 كم من مدينة حلب، وفي التعداد لعام 2004، الذي أجراه المكتب المركزي السوري للإحصاء، كان عدد سكان منبج يبلغ حوالى 100،000 نسمة.

قوات سوريا الديمقراطية

تم الإعلان عن تأسيس "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في مدينة القامشلي، شمالي سوريا في 10 تشرين الأول/اكتوبر 2015.

واصدرت هذه القوات بياناً للتعريف بنفسها جاء فيه "إنها قوة عسكرية وطنية موحدة لكل السوريين تجمع العرب والكرد والسريان وكافة المكونات الاخرى".

جاء الاعلان عن تشكيل هذه القوات في أعقاب اعلان الولايات المتحدة نيتها تقديم اسلحة لمجموعة مختارة من قوى مسلحة بغرض محاربة جماعة "داعش" الوهابية.

وتشكل "وحدات حماية الشعب" و"وحدات حماية المرأة" وهي قوى مسلحة تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية التي تعرف اختصارا باسم "قسد".

وخاضت وحدات حماية الشعب وحماية المرأة معارك طاحنة وشرسة ضد "داعش" وأشهرها معركة تحرير مدينة كوباني – عين العرب 2015.

تسليم منبج للقوات التركية بعد حوالي أسبوعين

 وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أخبر عن موعد بدء انسحاب المسلحين الأكراد من منبج وقال في حديث لقناة CNN Turk: "ستنسحب وحدات حماية الشعب الكردية من مدينة منبج السورية في الرابع من يوليو المقبل".

وبالمقابل ادانت سوريا و اعلنت رفضها المطلق لتوغل قوات تركية وأمريكية في محيط مدينة منبج مؤكدة انها اكثر تصميما وعزيمة على تحرير كامل التراب السوري من اي تواجد اجنبي.

اتفاق احتلالي بين أنقرة وواشنطن

الادانة السورية جاءت بعد أعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن بدء تسيير دوريات في منطقة منبج شمالي سوريا، بموجب خريطة الطريق المتفق عليها بين أنقرة وواشنطن.

وقبل أيام، نشر التلفزيون التركي صورا ومقطع فيديو تظهر عناصر الجيش التركي أثناء دخولهم الاحتلالي مشارف منبج، مشيرا إلى أن هذه الخطوة جاءت كجزء من خريطة الطريق المتفق عليها بين وزيري خارجية تركيا والولايات المتحدة، مولود جاويش أوغلو ومايك بومبيو.

توقيت هذا الأعلان يثير تساؤلات عدة حول أسباب دعم أميركا عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ؟ولماذا وافقت أميركا لتسليم المدينة الى تركيا ونزع سلاح الأكراد-وهم كانوا متحالفين مع الولايات المتحدة وراهنوا علي واشنطن- و ماذا طلبت واشنطن بالمقابل من تركيا إزاء الهدية؟! و لماذا لم تصبر أميركا مثلا أسبوعين أو شهرا وجاء هذا الخبر قبل ايام من انتخابات تركيا الحاسمة بالنسبة لأردوغان الرئيس الذي يحاول من أجل تعزيز سلطته؟

أمريكا تسلم تركيا مقاتلات "اف35" رغم معارضة الكونغرس

في خطوة أخرى من التغازل الأميركي-التركي، ينوي الأمريكيون تسليم مقاتلتين من طراز "إف-35" لتركيا في هذه الأيام. رغم انطلاق حملة منع صفقة مقاتلات "إف-35" لأنقرة في مجلس الشيوخ الأمريكي الذي قرر معاقبة تركيا على شرائها أجهزة الدفاع الجوي المتطورة من روسيا.

دعم أميركا عن رئاسة أردوغان

​يبدو و من خلال هذه المؤشرات، ان أميركا تريد فوز أردوغان في الإنتخابات المقبلة التي تجري يوم الأحد القادم ورغم كل التجاذبات، لا تترك أميركا تركيا و من أجل ذلك تساعد واشنطن الرئيس التركي، لجذب أصوات القوميين الأتراك، كما فعل نفس العمل لتسليم مدينتي "عفرين" و"الباب" لقوات أردوغان. وحكومة أردوغان بسبب "أطماعها التوسعية العثمانية"-كما هي معروفة- تنفذ الاستراتيجية الاميركية في الجغرافيا السورية. وهنا نقصد تقسيم سوريا أو تقويض السيادة السورية بالأقل وكلنا نعلم أن سوريا هي عمود محور المقاومة في المنطقة.

هذه النظرية يؤكدها رئيس حزب الشعوب الديموقراطية، صلاح دميرتاش فهو يقول: "دخول تركيا في الحرب في سوريا ليس هدفه السلام بل من أجل جذب القوميين الأتراك..".

وفي سياق متصل، يعتقد سيركيس كسارجيان و هو خبير في شوؤن سوريا في مقابلة مع قناة العالم الإخبارية: "أمريكا تريد ان يكون أردوغان رئيساً لتركيا وبسبب ذلك لا تنتظر واشنطن حتى أسبوعين لتحديد نتائج الإنتخابات."

تركيا تحاول في خطواتها المقبلة وتحت دعم أميركي لمزيد من السيطرة على الأراضي السورية رغم معارضة السلطات في دمشق، والحكومة السورية برأينا سوف تجبر في المستقبل لإتخاذ قرار عسكري حاسم لإخراج المحتل من أراضيها…والايام بيننا.

محمد حسن القوجاني