مندوب ايران في الامم المتحدة.. لا نسعى للحرب ولكننا سندافع بحزم اذا ما فرضت علينا

العالم – الصحافة الايرانية

رسالت – صحف امريكية… شن حرب على ايران سيورط الولايات المتحدة في اكبر مستنقع بتاريخها

خراسان – الرياض وابوظبي تدفعان نفقات الانتشار العسكري الامريكي…. حلب بقيمة 300 مليون دولار

كيهان – المقاومة اليمنية تصفع السعودية مرة اخرى… طائرات من دون طيار تقصف المطار العسكري بنجران

جام جم – نشرت جام جم عنوان مرفق بصورة لحاملة الطائرات الامريكية يقول التهديدات الامريكية ضد ايران تحولت الى مادة للسخرية والتفكه بين الايرانيين… اين انت يا لنكولن؟

جوان – حفتر يهدد باستهداف السفن التركية التي تحمل السلاح لقوات حكومة الوفاق بليبيا

جمهوري اسلامي – المخابرات الروسية تحذر من اتساع دائرة الارهاب المعادي للاسلام والمسلمين في العالم

ايران – روسيا تحذر من تجمع خمسة الاف ارهابي "داعشي" في المناطق الحدودية من افغانستان

قدس – اكذوبة الرياض بشأن مواجهة مكة المكرمة لتهديدات يمنية محاولة للهرب من المستنقع اليمني

آرمان – حزب الله لبنان… امريكا و"اسرائيل" تقفان وراء تفجير الازمات في المنطقة

آفتاب يزد – السيد عمار الحكيم يتحدث عن خمس خطوات عراقية في مسار التوسط بين ايران وامريكا

سياست روز – الغارة اليمنية على مطار نجران… اذلال لنظام الدفاع الجوي السعودي الباهظ الكلفة

وقفة مع أهم المقالات من الصحف الايرانية ليوم الأربعاء

جمهوري اسلامي

حمل مقال نشرته صحيفة جمهوري اسلامي عنوان يقول (المؤتمر المعادي لايران بالسعودية، فاشل مقدما) تحدثت الصحيفة فيه عن دعوة ملك السعودية لعقد مؤتمر قمة خليجية في مكة المكرمة…

وجاء في جانب من هذا المقال: "هدف السعودية من وراء عقد مثل هذه القمة ايجاد اجماع بين بلدان مجلس تعاون الخليج الفارسي ضد ايران".

وذلك تمهيداً لعقد قمة عربية دعا اليها ملك السعودية ايضاً في نفس المسار والاهداف.

ولكن المسألة هنا هي ان هذه القمة الخليجية لن تحصد وفي حال انعقادها سوى الفشل الذريع في ظل وجود خلافات جدية بين بلدان مجلس التعاون نفسه… ووجود انتقادات واسعة لسياسات الرياض كما ان السعودية تعرف جيداً ان دفع الامور باتجاه التصعيد ضد ايران ليس في صالحها ابداً.

جام جم

صحيفة جام جم سلطت الضوء على مستجدات الساحة الجزائرية في تعليقها (الثورة الجزائرية في منتصف الطريق) الذي تحدثت فيه عن التظاهرات الشعبية التي تشهدها الجزائر كل يوم جمعة رغم تنحي الرئيس الجزائري عن السلطة…

وجاء في جام جم: "المتظاهرون يطالبون بتنحي كل رموز نظام بوتفليقة وبمجيئ حكومة مدنية وهو امر يعارضه رئيس الاركان للجنرال احمد قايد صالح".

وحسب الصحيفة هذا الجنرال الذي يعتبر رجل الجزائر القوي حالياً بعد سقوط بوتفليقة، قال بصراحه انه لا يمكن الموافقة على مطالب المتظاهرين..

وهكذا باتت الامور تتجه نحو اجواء تصعيد محتملة بين المتظاهرين الذين لم يقتنعوا بمجرد تنحي الرئيس الجزائري عن السلطة وبين قيادات المؤسسة العسكرية.

سياست روز

صحيفة سياست روز كتبت في مقالها (ضوء اخضر لتفجير الازمات) عن مطالبة 400 نائباً في الكونغرس من جمهوريين وديمقراطيين ترامب للتدخل بشكل اكبر في سوريا وجاء في الصحيفة: "امريكا تدخلت تماماً في الازمة السورية وساهمت بامتياز في تأجيجها ولكنها فشلت عملياً هي واذرعها الاقليمية والارهابية".

ومن هنا فأن هذا الطلب الغريب من قبل نواب الكونغرس، والذي يرتبط بمحاولة انقاذ ما تبقى من الفلول الارهابية بسوريا في ظل الانتصارات السريعة للقوات السورية ومحور المقاومة لن يغير شيئاً من واقع انهيار الارهاب وحماته في سوريا.

فدمشق وحلفاءها في جبهة المقاومة استطاعا الحاق الهزيمة بالارهاب المدعوم امريكياً وصهيونياً ورجعياً.. وتحرك الكونغرس الاخير هذا سيعمق من حجم الفشل الامريكي فقط.

خراسان

من صحيفة خراسان نقرأ مقتطفات لمقال بعنوان (رهان ترامب في "صفقة القرن") عن قرب ازاحة ترامب الستار بصورة علنية عما يسمى "بصفقة القرن" التي وضعها هو وصهره جاريد كوتشنر بشأن القضية الفلسطينية.. وجاء في الصحيفة: "هذه الصفقة التي تستهدف وضع القضية الفلسطينية على رفوف النسيان، لها بعدان سياسي واقتصادي والجانب الاقتصادي يمهد لتمرير الصفقة سياسياً".

ومن هنا هناك الاستعدادات الامريكية الصهيونية الرجعية وعبر عقد مؤتمر دولي في البحرين لتشجيع الاستثمارات فيما يسمى "بفلسطين الجديدة" لتقديم تسهيلات مالية واستثمارية للسلطة الفلسطينية لامتصاص اية ردود فعل فلسطينية على الجانب السياسي الحالك السواد في هذ الصفقة الخيانية.

قدس

كتبت صحيفة قدس في مقالها (الاوهام السعودية) عن دعوة السعودية لعقد قمة عربية في مدينة جدة.. وتقول الصحيفة: "هذه الدعوة تأتي بعد الفشل السعودي الامريكي الصهيوني الذريع في تشكيل ما يسمى بحلف ناتو عربي ضد ايران".

وهذا يعني ببساطة ان الرياض لم تتعظ من ذلك الفشل وتحاول مرة اخرى ايجاد تكتل عربي مدعوم من واشنطن وتل ابيب ضد ايران وخطأ السعودية يكمن في كونها تتصور بأن تصعيد الاجواء وتسخينها ضد ايران سينتهي لصالحها ورغم ان البحرين والامارات هما البلدان الخليجيان الوحيدان اللذان يؤيدان السعودية في هذا التصعيد.

والواقع هو ان هناك رهان سعودي نابع من اوهام وخطأ حسابات على امريكا ترامب

رهان يصطدم بواقع عدم استعداد وعدم قدرة امريكا على دخول مواجهة مفتوحة مع ايران في كل الاحوال.

كيهان

من صحيفة كيهان نقرأ تقريراً يتحدث عن (تحركات امريكية مثيرة للشكوك في غرب العراق) اشارت الصحيفة فيه الى انباء اكدت دخول قافلة عسكرية امريكية الى محافظة الانبار العراقية من الاردن.

ونقرأ في التقرير: "اكدت محافل عراقية، ان قافلة عسكرية امريكية ضخمة تضم مدرعات واسلحة ثقيلة قد دخلت الاراضي العراقية قادمة من الاردن".

وحسب هذه المحافل تم نشر هذه القوات الامريكية الجديدة في قاعدة عين الاسد الجوية.

ويبدو ان هذه القافلة ضمت والى جانب وحدات من قوات المشاة نحو سبعين ناقلة جنود مدرعة وقطع مدفعية، وقامت طائرات امريكية مقاتلة بتوفير الحماية الجوية للقافلة في طريقها من الاردن الى غرب العراق.. وتم كل ذلك وحسب هذه المحافل العراقية من دون علم واذن بغداد.