منظمات حقوقية تدعو إيطاليا لإلغاء إتفاقية الهجرة الموقعة مع ليبيا

العالم – ليبيا

وإعتبر رئيس فرع منظمة أوكسفام بإيطاليا "روبرتو باربيري" أنّ إتفاق الهجرة الموقّع بين ليبيا وإيطاليا بدعم من الإتحاد الاوروبي "معيب" ويجب على إيطاليا إنهاء الإتفاق فوراً.

وبيّنت المنظمة أنّ المهاجرين يُعادون إلى ليبيا ويُحتجزون في معسكرات تشبه السجون وتتعرض النساء للإغتصاب المنهجي ويُجبر الرجال على العمل في السخرة.

من جانبها، أكدت "إيفيرنا ماكغوان" من منظمة العفو الدولية أنه بسبب هذا الإتفاق المراوغ يضطر الأشخاص إلى تحمل التعذيب والإحتجاز التعسفي والإبتزاز والظروف التي لا يمكن تصورها في مراكز الإعتقال.

وفي العام 2017 إنخفض عدد المهاجرين الوافدين إلى إيطاليا بأكثر من الثلث إلى 119 ألفاً وأقرت الحكومة الإيطالية بأنّ الفضل في ذلك يرجع إلى الإتفاق مع ليبيا.

ونصّت المذكرة السارية لمدة ثلاث سنوات من تاريخ التوقيع عليها في 22 مارس 2017 على تعاون روما مع ليبيا لضبط الحدود الليبية البرية والبحرية وتقديم إيطاليا الدعم والتمويل لبرامج تنموية في المناطق الليبية المتضررة من الهجرة غير النظامية وكذلك تقديم الدعم التقني والفني للأجهزة الليبية المكلفة بمكافحة الهجرة غير النظامية وتأمين الحدود.

كما تُلزم المذكرة الجانب الإيطالي بالعمل على تجهيز وتمويل ما تحتاجه مراكز الإيواء الليبية المؤقتة القائمة حالياً للمهاجرين وتأهيل المرافق الصحية بها وتدريب العاملين فيها على التعامل مع أوضاع وظروف هؤلاء المهاجرين.

 

214