من خلال هذا الفيديو..تعرفوا على مخاطر التدخين السلبي

العالم – خاص بالعالم

الجلوس مع مدخن خطر على الصحة…هذا ما توصلت اليه دراسة علمية حديثة مؤكدة ان بقايا رائحة الدخان العالقة والذي يعتبر أحد أشكال الدخان "غير المباشر" لها أخطار صحية أخرى فضلا عن رائحتها الكريهة, اذ ان ملايين الاشخاص عبر العالم يستنشقون دخان سجائر يدخنها غيرهم….

الدراسة التي اجراها باحثون من جامعة ييل ونشرتها مجلة "ساينيس أدفانسز" اوضحت ان المدخن ينقل ملوثاته للمخالطين له مشيرة الى انه يمكن للمخلفات الموجودة في دخان السجائر أن تتسلل إلى غرف تهوئتُها جيدة من خلال استقرارها على ملابس الأفراد وبشرتهم وشعرهم وتبخرها ببطء مع مرور الوقت، وهي عملية يطلق عليها "تبخر الغازات".

الباحثون توصلوا ايضا الى أن ما يسمى بالدخان "غير المباشر" يعرض رواد السينما إلى دخان سلبي ناتج عن ما بين واحدة إلى عشر سجائر..توصل الباحثون لهذا الاستنتاج في المانيا عندما تم وضع جهاز متطور لأخذ عينات من الهواء في قناة العادم في صالة سينما يُحظر فيها التدخين. التجربة اظهرت انه وعلى مدى اربعة ايام ازدادت مستويات خمسة وثلاثين مادة كيميائية مرتبطة بالتبغ في القاعة تحوي مواد كيمائية يمكنها ان تتسبب بامراض سرطانية مثل البنزين وغاز الفورمالديهايد.

الفريق البحثي اكد ان الدراسة اثبتت ان الاشخاص ينقلون ملوثات الدخان غير المباشر إلى بيئة داخلية خالية من التدخين، مشيرا الى أن المستوى الدقيق للأخطار الصحية للتدخين السلبي يتجاوز نطاق الدراسة الحالية ويستند إلى مجموعة من العوامل، بما فيها عدد المرات التي يتعرض فيها الاشخاص للمواد الكيميائية وقربهم من مصدر الانبعاثات.

التفاصيل في الفيديو المرفق..