من هم الجنود الاجانب الذين سيبقون في شمال سوريا؟

العالم – الخبر واعرابه

الخبر: خلال اللقاء الذي جرى بين قائد ما يسمى التحالف الاميركي للحرب مع "داعش" حسم الجنرال الامريكي مسالة انسحاب القوات الامريكية من سوريا بناء على اوامر ترامب . هذا في حين دعا "مظلوم كوباني" قائد ما تسمى قوات سوريا الديمقراطية إلى بقاء ما يتراوح بين 1000 و 1500 من الجنود الامريكان في المنطقة .

التحلیل:

-في حين من المقرر ان يتم الاعلان قريبا عن نهاية "داعش" تحت عنوان " الانجاز الترامبي" وفي حين اعلن الرئيس السوري امس في كلمة له بصراحة انه لم يعد امام الاكراد سوى العودة على حضن الوطن، الا ان الاكراد مازالوا يميلون الى اختبار حظوظهم الاخيرة فيما يخص كسب موافقة امريكا للدفاع عنهم في مواجهة تركيا من جهة والحكومة السورية في فترة ما بعد "داعش" من جهة اخرى .

-طلب "مظلوم كوباني" قائد قوات "قسد" من "جوزف فوتيل" القاضي باستمرار تواجد ما بين الف والف وخمسائة جندي امريكي في شمال سوريا، يأتي من منطلق ان كوباني والاكراد يتصورون بان الهجوم التركي على شرق الفرات لن يتم في حال تواجد القوات الامريكية بالمنطقة .

– من خلال تصريحات القائدين العسكريين الكردي والامريكي يمكن الاستنتاج بانه حتى لو سحبت امريكا جميع قواتها من شمال سوريا فان الاكراد لازال يحدوهم الامل بشان بقاء عدد من جنود ما يسمى بـ "التحالف الدولي ضد داعش" في سوريا . وهذا يعني ان امريكا ولاجل ملء فراع قواتها المنسحبة من شمال سوريا، قررت الاعتماد على ما تسمى قوات التحالف الدولي ضد "داعش" بدلا من تركيا .

-رغم ان عدد المحللين الذين يشككون اساسا في انسحاب القوات الامريكية من سوريا ليس بقليل ، ولكن الحقيقة هي انه وتحت اي ظرف وكما هي ظاهرة من المواقف السابقة والاخيرة للرئيس السوري بشار الاسد ، امام الاكراد خيارين لا ثالث لهما، الاول الرضوخ للسيادة الوطنية السورية او الاصطدام مع الحكومة المركزية. طبعا المواقف التي اظهرها ترامب حيال حلفائه ايضا تؤكد بان ايا من حلفائه لا يمكنهم الوثوق به .