كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

مواجهة جديدة بين فيدرر ودل بوترو في النهائي

رياضة – AFP

وفي نصف النهائي السبت، فاز فيدرر بصعوبة على الكرواتي بورنا تسوريتش 5-7 و6-4 و6-4، ودل بوترو بسهولة على الكندي ميلوس راونيتش 6-2 و6-3.
وأصبح فيدرر على بعد فوز واحد من أن يصبح أكثر اللاعبين فوزا بلقب دورة انديان ويلز، اذ يتشارك حاليا الرقم القياسي بعدد القاب هذه الدورة مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي ودع نسخة هذا العام بعد مباراة واحدة بخسارته في الدور الثاني أمام الياباني المغمور تارو دانيال.
وأكد فيدرر مرة أخرى أنه في قمة عطائه رغم وصوله الى عامه السادس والثلاثين، محققا فوزه السابع عشر من أصل 17 مباراة خاضها في 2018، متفوقا بفارق فوز على أفضل بداية موسم له عام 2006.
لكنه ما زال بعيدا جدا عن الرقم القياسي لأفضل بداية موسم والمسجل باسم الأميركي جون ماكنرو الذي استهل عام 1984 بتحقيقه 42 فوزا على التوالي.
وجدد فيدرر، الفائز هذا الموسم بلقب بطولة استراليا المفتوحة ودورة روتردام التي سمحت له بأن يصبح أكبر لاعب يتربع على صدارة تصنيف المحترفين، تفوقه على تسوريتش الذي تواجه مع السويسري مرة واحدة سابقا وكانت في الدور ذاته لدورة دبي عام 2015.
ولم يكن الفوز على الكرواتي المصنف 49 عالميا سهلا على السويسري، إذ خسر المجموعة الأولى ثم تخلف في بداية الثانية 2-4 قبل أن يدخل في وتيرته ويعود لانقاذ الموقف والفوز في نهاية المطاف بالمباراة "التي كنت محظوظا فيها بعض الشيء" بحسب ما اعترف، مضيفا "كانت مباراة جيدة".
واشاد فيدرر بـ"بورنا الذي كان ثابتا (في ادائه) بشكل مذهل. تلك الدقائق العشر التي وجدت نفسي متخلفا بمجموعة وخاسرا لارسال (في الثانية)، كانت صعبة علي".

وسيخوض فيدرر نهائي دورة انديان ويلز في مشاركته الرابعة على التوالي (خسر في 2014 و2015 أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش وفاز في 2017 على مواطنه ستانيسلاس فافرينكا) وللمرة الثامنة في مسيرته، على أمل احراز لقبها للمرة السادسة بعد اعوام 2004 و2005 و2006 و2012 و2017، ورفع رصيده الى 28 لقبا في دورات الماسترز.
وعلق السويسري، الفائز خلال مسيرته الأسطورية بـ97 لقبا، بينها 20 في بطولات الغراند سلام، على مواجهة دل بوترو قائلا "خضنا الكثير من المباريات المتقاربة والكبيرة. اعود بالذاكرة الى نصف نهائي بطولة فرنسا المفتوحة، ونهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، ونصف نهائي الالعاب الاولمبية، ونهائي بازل. انها مباريات من ثلاث او خمس مجموعات.

من جهة أخرى يعود دل بوترو (29 عاما) الى نهائي انديان ويلز للمرة الاولى منذ 2013 حين خسر امام الاسباني رافايل نادال، بعد ان كان تغلب على ديوكوفيتش في نصف النهائي.
 ولا يزال الارجنتيني يبحث عن لقبه الاول في دورات الماسترز، في حين ان السويسري توج فيها 28 مرة.
واحرز دل بوترو 21 لقبا في مسيرته حتى الان، آخرها في دورة اكابولكو المكسيكية مطلع الشهر الحالي. يذكر ان الارجنتيني اضطر للابتعاد فترات طويلة قبل نحو ثلاثة اعوام بسبب تعرضه الى العديد من الاصابات.
وقال الارجنتيني "كسرت ارساله مبكرا في المجموعتين وساعدني ذلك للسيطرة على المباراة"، مضيفا "كانت المباراة اسهل مما توقعت".

ويتفوق فيدرر بشكل واضح على دل بوترو بواقع 18 فوزا مقابل 6 هزائم، واعتبر الاخير ان منافسه "هو المرشح للفوز غدا"، مؤكدا "تغلبت عليه في السابق واعرف انه يمكنني تكرار ذلك، لكنه لن يكون سهلا".
وفاز السويسري على دل بوترو في آخر مواجهة جمعت بينهما في نهائي دورة بازل السويسرية العام الماضي في مباراة امتدت لثلاث مجموعات.
وتابع دل بوترو "احب اللعب ضده. الجميع توقع هذا النهائي، وسأحاول ان استمتع بالاجواء في الملعب".
وحمل الفوز على راونيتش الرقم 400 في مسيرة دل بوترو حتى الان، وهو ثاني اكثر لاعب ارجنتيني تحقيقا للانتصارات، لكنه لا يزال بعيدا جدا عن صاحب الرقم القياسي مواطنه غييرمو فياس الذي حقق 929 فوزا.