موقف مثير من السعودية حول الاعتداء التركي على سوريا

أدانت الخارجية السعودية العملية العسكرية التي بدأتها تركيا في مناطق شمال شرقي سوريا.

فقد جاء في بيان صدر عن وزارة الخارجية، اليوم، أن المملكة تعرب عن إدانتها للعدوان الذي يشنه الجيش التركي على مناطق شمال شرق سوريا.

وورد في البيان أن العملية "تعد سافر على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية"؛ بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس".

وعبرت الخارجية في بيانها عن "قلق المملكة تجاه ذلك العدوان، بوصفه يمثل تهديدًا للأمن والسلم الإقليمي".

وشددت على "ضرورة ضمان سلامة الشعب السوري الشقيق، واستقرار سوريا وسيادتها ووحدة أراضيها".

وجاء في البيان أنه "بصرف النظر عن الذرائع التي تسوقها تركيا، فإن خطورة هذا العدوان على شمال شرق سوريا له انعكاساته السلبية على أمن المنطقة واستقرارها، خاصة تقويض الجهود الدولية في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي في تلك المواقع".

وقد أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان العملية العسكرية في شمال شرقي سورية، وقامت الطائرات الحربية التركية بقصف مواقع لوحدات الحماية الكردية في عدة مدن أبرزها تل أبيض ورأس العين والقامشلي وعين عيسى، وأسفر القصف عن سقوط ضحايا مدنيين وحالة نزوح كبيرة بصفوف الأهالي.

وقال إردوغان إن العملية تهدف إقامة منطقة أسماها بالآمنة، وأضاف أن بلاده ستحافظ على وحدة الأراضي السورية، وستخلّص سكان المنطقة من براثن الإرهاب بحسب تعبيره.

وفور الإعلان عن بدء العملية قامت الطائرات التركية بقصف مواقع عدة لوحدات الحماية الكردية.

وقالت قسد إن الطائرات استهدفت مواقع عسكرية ومدنية في مناطق تل أبيض ورأس العين والقامشلي وعين عيسى، وهذه المدينة تحديداً هي على عمق 50 كيلومترا داخل سورية، أي أبعد من حدود العملية التي أعلنتها أنقرة من قبل وقالت إنها بحدود الثلاثين كيلومترا.