كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

مَن يحاول عرقلة عملية التسوية السورية؟ لافروف يجيب…

العالم – سوريا

وقال لافروف في مستهل لقائه مع دي ميستورا، الذي يعقد بحضور وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو: "نحن ممتنون لقبولكم الدعوة لزيارة موسكو مرة أخرى لتبادل التقييمات حول حالة عملية التسوية السورية. وهناك عدد من العوامل التي يحاول بعض اللاعبين استغلالها من أجل عرقلة هذه العملية".

وأضاف لافروف أنه، سوية مع الوزير شويغو، ينوي الاطلاع على تقييمات دي ميستورا للجولة الأخيرة من مفاوضات جنيف، وأنهما سيطلعان المبعوث على التحضيرات لعملية استانا، والأوضاع المتعلقة بالمساعدات الإنسانية وغيرها من المسائل.

وجدد التأكيد على التزام روسيا بالقرار الأممي رقم 2254، مشيرا إلى أن كافة الجهود التي تبذلها روسيا على ساحة استانا، بما فيها لإقامة مناطق خفض التصعيد وإطلاق المفاوضات المباشرة بين الحكومة السورية والمعارضة المسلحة، بالإضافة إلى المبادرة الروسية – التركية – الإيرانية لعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري، كلها تهدف إلى تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي، وإلى تهيئة الظروف الملائمة برعاية الأمم المتحدة.

من جانبه، أكد دي ميستورا عدم وجود بديل لعملية جنيف للتسوية السورية. وقال: "لم يكن لدينا لقاء جيد في جنيف، وانتم تعرفون ذلك، وأنا أعرف ذلك. وعلينا أن نعمل من أجل أن تثمر جنيف عن النتيجة، لأنه لا يوجد هناك أي بديل لعملية جنيف، التي اعترف بها المجتمع الدولي والتي تجري برعاية الأمم المتحدة".

وأكد دي ميستورا أنه ينوي التوجه إلى استانا "فورا عقب هذا اللقاء، لكي أستطيع رؤية بعض التقدم" في مسألة المعتقلين.

وأشار المبعوث إلى تحقيق تقدم كبير في سوريا خلال العام الأخير، مشيرا إلى أن عملية استانا ساهمت في تخفيض التصعيد، وتقلصت رقعة سيطرة "داعش" على الأراضي. وأضاف: "ونعترف أيضا بأنه حان الوقت للعملية السياسية الصريحة".

المصدر : روسيا اليوم

1 – 5