كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

نادال الى نصف النهائي لاول مرة منذ اربع سنوات

وخسر نادال المجموعة الاولى بعد ان تقدم 4-1 بسبب قلة التركيز من جانبه وصحوة للايطالي الذي نجح في خطف المجموعة خلال ساعة كاملة.
وفرض نادال (31 عاما) المصنف ثانيا في العالم، بعد ذلك اسلوبه وسيطر على مجريات المجموعتين التاليتين 6-1 و6-2، مستغلا الاخطاء الكثيرة التي ارتكبها الايطالي (39 خطأ) الذي عانى اضافة الى ذلك من آلام في الركبة اليسرى في المجموعة الحاسمة.
وصرح نادال بعد الفوز "لم اعتد على اللعب في وقت مبكر. لكني سعيد جدا ببلوغي نصف النهائي انه فوز مهم جدا بالنسبة الي".
واوضح "في المجموعة الاولى، لعبنا نحن الاثنان بشكل جيد وقدمنا اداء من مستوى عال. بعد ان تقدمت 4-1، مال (فونييني) اكثر الى الهجوم، وكسر ارسالي باكرا ثم حقق ضربات رابحة كثيرة".
وتابع "كان لدي انطباع بأني فوت الفرصة. وجدت نفسي تحت الضغط، وارتكبت عددا من الاخطاء. ثم كنت اكثر قوة في الضربات المباشرة وكانت نقطة التحول مع كسر مبكر لارساله في المجموعة الثانية الامر الذي منحني ثقة بالنفس".
وعبر فونييني من جهته عن اقامة المباراة عند الظهيرة، لكنه عبر عن سعادته بانه استطاع ان يستنفد قوى افضل لاعب في التاريخ على الملاعب الترابية".
واضاف "كنت مؤمنا بفرصة الفوز، مع اني بالتاكيد بدأت المباراة وانا لست مرشحا لذلك. ضد نادال على هذه الملاعب، حتى (السويسري روجيه) فيدرر لا يكون مرشحا، في حين انا… لكن كسر الارسال في وقت مبكر في المجموعة الثانية اثر على ادائي".
وكان نادال تغلب على فونييني في روما عام 2013 في اول مواجهة بينهما، وحقق اليوم فوزه الحادي عشر على الايطالي المصنف 21 في العالم في 14 مواجهة جمعت بينهما حتى الان والسادس على التوالي.
وبلغ "الماتادور" الاسباني الفائز باللقب على ملاعب فورو ايتاليكو سبع مرات، دور الاربعة لاول مرة منذ 2014.
بدوره، تغلب الكرواتي مارين سيليتش الرابع على الاسباني بابلو كارينيو بوستا العاشر 6-3 و6-3، ليحجز مكانه في الدور المقبل.