نجل المعتقل السعودي سلمان العودة يروي كيف رأى والده في السجن

العالم – السعودية

وعبر نجل العودة عن سعادته بلقاء والده وغرد عبر "تويتر" مشيدا تحمل والده مشقة السجن واهواله.

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت الشيخ العودة منذ أيلول/ سبتمبر من العام 2017، ووجهت نحو أكثر من 30 تهمة جلها متعلق بالإرهاب، فيما طالب المدعي العام بقتل الشيخ تعزيرا.

وشن ولي العهد محمد بن سلمان مطلع شهر سبتمبر/أيلول من العام 2017 حملة اعتقالات كبرى، شملت مئات من رموز تيار الصحوة من أكاديميين واقتصاديين وكتاب وصحافيين وشعراء وروائيين ومفكرين. ولم توضح السلطات مصائرهم، أو توجّه لهم تهما علنية حتى الآن.

ولم تتوان السلطات السعودية في مساعي لجم معارضي توجهاتها الجديدة، بل اندفعت في سلوك طائش، وفق الناشطين، وهي تحث الخطى نحو إعدام بعضهم وفق ما تطالب به النيابة العامة، حيث لم يجر ذلك علنا وفق ما تقتضي قواعد المحاكمات العادلة، بل جاء في محاكمات سرية دعت لقتل المعارضين "تعزيرا".

وشملت المحاكمات السرية الأخيرة سلمان العودة، وعلي العمري، ومحمد الهبدان، وغرم البيشي، ومحمد عبد العزيز الخضيري، وإبراهيم الحارثي، وحسن إبراهيم المالكي، إضافة إلى شخصيات أخرى، وفق ما يقول الناشطون.

وشملت حملة الاعتقالات ناشطات سعوديات، ولفتت منظمة "​هيومن رايتس ووتش​" إلى ان "اعتقال الناشطات السعوديات جزء من قمع موسع يقوده ولي العهد السعودي محمد بن سلمان"، مشيرةً إلى أن "السلطات السعودية لطخت سمعة من اعتقلتهم من ناشطات وناشطين"، مفيدةً بأن "الناشطات المعتقلات في السعودية تعرضن للتعذيب"،

واضافت: "بعض الناشطات المعتقلات في السعودية تعرضن للتحرش الجنسي من بينهن لجين الهذلول".