نجوم كرة القدم يتضامنون مع فلويد ضد عنصرية امريكا

العالم-تقارير

تتواصل الاحتجاجات الغاضبة التی عمت المدن الامريكية للتنديد بالتمييز العنصري ووحشية الشرطة في التعاطي مع الأقليات العرقية بما فيها المواطنون السود، على خلفية جريمة مقتل الامريكي من ذوي البشرة السوداء جورج فلويد (46 عاما)، اثناء توقيفه من قبل عناصر الشرطة بتهمة تزييف عملة يوم 25 مايو الماضي، في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا شمال الولايات المتحدة.

وأظهر شريط مصوّر مدته عشر دقائق، شرطياً أبيض يدعى ديريك شوفين، يثبت فلويد أرضاً، ضاغطاً بإحدى ركبتيه على عنقه، فيما كان فلويد يردّد "لا أستطيع أن أتنفس"، قبل ان يفارق الحياة ضمن سلسلة جرائم عنصرية ترتكب بين فينة واخرى ضد السود في امريكا وتتسبب باندلاع احتجاجات وتظاهرات عارمة ضد عنصرية الشرطة الامريكية.

وهذه المرة، وصلت رياح الاحتجاجات إلى الأندية الأوروبية الكبيرة، وظهرت جلية في ملاعب الدوري الألماني يوم الأحد 31 مايو في حدث فريد من نوعه، حيث تعاطف عدد من اللاعبين مع جورج فلويد ضحية العنف والتمييز العنصري بأمريكا، إما بتقليد الحركة التي قتل بها أو كتابة رسالة دعم على قمصانهم وشاراتهم، وأظهروا دعمهم الكامل له. والبداية كانت عن طريق لاعب فريق شالكه، الأمريكي الشاب ويتسون ماكيني، قبل أن تتواصل مبادرات الدعم عن طريق اللاعبين الآخرين.

ماركوس تورام

وحرص الفرنسي ماركوس تورام، مهاجم فريق بروسيا مونشنغلادباخ الألماني لفتة طيبة، وذلك بعدما تضامن مع الأمريكي فلويد. وجلس تورام على ركبته اليسرى كما حدث من الشرطي لجورج فلويد قبل أن يفارق الحياة نتيجة صعوبة في التنفس، وذلك بعد إحرازه هدف مونشنغلادباخ الثاني في مرمى يونيون برلين في اللقاء الذي جمع الفريقين على ملعب "بروسيا بارك" في إطار منافسات الجولة الـ 29 من الدوري الألماني، مساء الأحد.

جادون سانشو

اللاعب الانكليزي جادون سانشو، الذي يلعب لفريق بروسيا دورتموند تضامن هو الآخر مع الامريكي جورج فلويد ضد التمييز العنصري، موجها رسالة تطالب بالعدالة لفلويد.

وبعد تسجيله لهدف فريقه الثاني أمام بادربورن، ضمن منافسات الجولة 29 من الدوري الألماني، احتفل سانشو بنزع قميصه ليظهر قميصًا آخر مكتوب عليه "العدالة لجورج فلويد".

أشرف حكيمي

وفي نفس المباراة، عبّر المدافع الدولي المغربي أشرف حكيمي، ظهير بوروسيا دورتموند، عن تضامنه مع جورج فلويد، وذلك عقب تسجيله الهدف الرابع لفريقه في مرمى بادربورن عند الدقيقة 85، حيث رفع قميصه الذي كتب عليه عبارة "العدالة لجورج فلويد"، ليسير بذلك على نهج زميله بالفريق جادون سانشو.

ويستون ماكيني

وكان اللاعب الأمريكي الشاب ويستون ماكيني لاعب فريق شالكه أول الداعمين لفلويد، بعدما أرتدى شارة كُتب عليها "العدالة لجورج"، خلال مواجهة فريقه التي خسرها شالكه بهدف نظيف أمام فيردر بريمن، ضمن منافسات الجولة 29 من الدوري الألماني.

كيليان مبابي

من جهته حرص المهاجم الدولي الفرنسي كيليان مبابي على إظهار دعمه الكامل للأمريكي جورج فلويد، وعلق بتغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، جاءت كالتالي: العدالة لأجل جورج.

فرينكي دي يونج

وكان نجم خط وسط فريق برشلونة، الدولي الهولندي فرينكي دي يونج أبرز الداعمين لجورج فلويد وذلك عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام.

برشلونة

ولم يتوقف الأمر عند ذلك، فنادي برشلونة أصدر بيانًا ندد فيه بكل أشكال العنصرية وأعلن من خلاله تضامنه مع جورج فلويد كما عبرت اللاعبة أليكس مورجان ونجم كرة السلة ليبرون جيمس عن تضامنهما مع جورج فلويد.

وبعد انتشار مقطع الفيديو الذي يظهر جريمة قتل فلويد، اندلعت موجة شديدة من الاحتجاجات في ميدينة مينيابوليس، حيث أعادت هذه الحادثة للأذهان جميع حوادث التمييز العنصري ضد السود في الولايات المتحدة. وتظهر بيانات نشرتها صحيفة "واشنطن بوست"، أنّ 1014 شخصاً أسود، قتلوا على يد الشرطة في عام 2019. وتبيّن عدة دراسات أن الأمريكيين السود، أكثر عرضة لأن يقعوا ضحايا للشرطة مقارنة بالأعراق الأخرى.

وولد جورج فلويد في فايتيفيل بولاية نورث كارولينا عام 1974، وقتل في 25 مايو 2020 في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا وهو في السادسة والأربعين من عمره.