كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

نصيحة ايرانية لترامب: لا تلعب بذيل الأسد!

العالم – ايران

في كلمة له في ملتقى اُقيم في طهران شارك فيه رؤساء الممثليات والبعثات الدبلوماسية الايرانية في خارج البلاد أضاف روحاني بأنّ الحكومة الأمريكية الحالية تصارع العالم وتصارع مصالحها الوطنية في آن واحد.

وقال: لم نشهد من البيت الابيض حتى الآن ممارسات بلغت هذه الدرجة من إنتهاك حقوق الانسان ومعاداة العالم الإسلامي والشعب الفلسطيني.

روحاني يحذر ترامب من "أم كل الحروب"

ونقلت المواقع ووسائل الاعلام العربية تصريحات روحاني لنظيره الأميركي، فاعتبرت موقع قناة سي ان ان الامريكية ان خطاب روحاني الذي قال: على ترامب ان لا يعبث بذيل الأسد لأن ذلك سيعود عليه بالندم" ناري وغير مسبوق.

واضافت سي ان ان، ان روحاني قال خلال لقائه بعدد من الدبلوماسيين الإيرانيين: ان الرئيس الإيراني وجه نصيحة لنظيره الأمريكي: "لا تلعب بذيل الأسد، ستندم" ، محذرا من شن حرب على إيران، مشيرا إلى أن عملية السلام مع طهران هي "أم عمليات السلام" والحرب معها "أم الحروب".

كما اشارت وكالة رويترز الى تصريحات روحاني قائلة: انه حذر نظيره الأمريكي من مواصلة السياسات العدائية لطهران قائلا ”ينبغي أن تعلم أمريكا… الحرب مع إيران هي أم كل الحروب“ لكنه لم يستبعد أيضا السلام بين البلدين.

وتابعت رويترز: وسخر روحاني من تهديد ترامب بإيقاف صادرات النفط الإيرانية قائلا إن إيران تتمتع بموقع مهيمن في الخليج ومضيق هرمز، الممر الرئيسي لشحن النفط.

روحاني يدعو لتصحيح العلاقات مع الدول الخليجية

من جانبها قالت قناة العربية ان الرئيس الإيراني أكد أن طهران تسعى إلى تصحيح العلاقات مع السعودية والإمارات والبحرين، عازيا ذلك إلى الظروف الجديدة التي تمر بها بلاده، على حد تعبيره.

واعتبرت تصريحات روحاني مغازلة للدول الخليجية الثلاث مع اقتراب موعد فرض واشنطن الحظر على طهران المقرر في الرابع من أغسطس/آب المقبل على حد زعمها. 

واضافت العربية، ان روحاني حذر من استراتيجية الرئيس الأميركي دونالد ترامب تجاه بلاده، قائلا إن "الولايات المتحدة الأميركية أسست استراتيجيتها على العقوبات وإسقاط النظام في طهران وتفكيك إيران".

وقالت : كرر الرئيس الإيراني مرة أخرى تهديده بإغلاق مضيق هرمز في حديث بالعاصمة طهران، قائلا: "الذي يفهم قليلا في السياسة، لا يقول سنمنع تصدير النفط الإيراني. نحن لدينا مضائق كثيرة، وهرمز أحدها".

كما وصفت وكالة اسبوتنيك الروسيه دعوة روحاني لتصحيح العلاقات مع السعودية والإمارات والبحرين بالـ"غير مسبوقة" ونقلت عن روحاني قوله ان "فی الظروف الجدیدة نرید إصلاح مسار العلاقات السعودیة والإماراتیة والبحرینیة مع إیران".

روحاني يجدد تهديده بإغلاق هرمز

كما اشارت صحيفة الشرق الأوسط السعودية الى تصريحات روحاني وربطتها بتزايد وطأة الحظر الاقتصادي الأميركي المفروض على طهران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي على حد تعبيرها، و قالت : جدد الرئيس الإيراني، تهديده بإغلاق مضيق هرمز أمام إمدادات النفط بالمنطقة، محذراً الولايات المتحدة من «اللعب بالنار».

واضافت الصحيفة السعودية ان روحاني قد هدد مطلع الشهر الحالي بقطع إمدادات النفط وإغلاق مضيق هرمز في حال أُوقفت صادرات النفط الإيراني، وهي التصريحات التي دعمها قائد الثورة الاسلامية السيد علي خامنئي، أمس (السبت).

السيد خامنئي وروحاني .. خطاب تصعيدي جديد ضد امريكا

واعتبرت شبكة رؤية الاخبارية ان قائد الثورة الاسلامية اكد مجددا عزم بلاده على منع تصدير نفط المنطقة في حال منع من تصدير النفط الإيراني، مؤكدا أن طهران لا ترى فائدة في إعادة التفاوض مع واشنطن.

واضافت : قال السيد خامنئي، إن تصريحات الرئيس روحاني الأخيرة بأنه "في حال منع إيران من تصدير النفط سيتم منع تصدير نفط المنطقة بأكملها" هامة وتعبر عن سياسة ونهج إيران وحذر من مغبة الاعتماد على "حديث وتوقيع الأمريكيين"، معتبرا أن "التفاوض مع هؤلاء لن يجدي نفعا".

وتابعت : بعد أن دعم قائد الثورة الاسلامية تصريحات روحاني التي هدد فيها بإغلاق مضيق هرمز، قال الرئيس الايراني، موجهاً كلامه للرئيس الأمريكي: السيد ترامب! نحن رجال الكرامة والشرف وكافلي أمن الممر الملاحي للمنطقة على مر التاريخ، فلا تلعب بالنار لأنّك ستندم.

وقال الرئيس روحاني بأن الحكومة الأمريكية الحالية تصارع العالم وتصارع مصالحها الوطنية في آن واحد مشيرا "كلما حاولت أوروبا الاقتراب أكثر من الاتفاق معنا، يعرقل البيت الأبيض بذلك".

وإعتبر روحاني هدف واشنطن الأول متمثلاً في إرغام ايران على نقض الإتفاق النووي؛ مستدلاً بما قام به مسؤولو البيت الأبيض في محاولة تأثيرهم على الوكالة الدولية للطاقة الذرية لإصدار قرارات ضد ايران.

وليس هذا التهديد الإيراني الأول بإغلاق المضيق، فقد كان الرئيس الإيراني قد قال مطلع يوليو/تموز الجاري، ردًا على تصريحات لمسؤول في الإدارة الأمريكية طالب فيها بوقف استيراد النفط من طهران بشكل تام، إن محاولة أمريكا وقف استيراد النفط من إيران "أمر جنوني"، وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية "لم تفكر بعواقبه".