نواب بريطانيون يؤيدون تقريرا عن تعذيب ناشطات سعوديات

العالم – السعودية

وأيد ثلاثة نواب في مجلس العموم البريطاني ما ورد في تقارير عن تعذيب ناشطات محتجزات في المملكة وقالوا إن "السلطات السعودية على أعلى مستوى قد تكون مسؤولة عن تعذيب الناشطات".

يذكر أن مجموعة من البرلمانيين البريطانيين، من مختلف الأحزاب والمحامين، كانت قد أمهلت الحكومة السعودية، حتى نهاية الشهر الماضي(يناير)، لمنحهم الفرصة من أجل التواصل مع الناشطات المعتقلات في السجون واللواتي تحدثت تقارير عن تعرضهن للتعذيب.

وحذروا النواب من أن رفض المملكة السماح لهم بزيارة المعتقلات، سيؤدي لنشر التقارير التي تحدثت عن التعذيب الشديد، الذي تعرضت له الناشطات والتي أشارت حالات اعتداء جنسي.

وكانت المجموعة شكلت لجنة للقاء بالناشطات وقدمت طلبا رسميا للسفير السعودي، في المملكة المتحدة الأمير محمد بن نواف بن عبد العزيز، بداية شهر يناير المنصرم، للحصول على شهادات مباشرة، من 10 ناشطات في السجون السعودية.