هذا أهم ما جاء في بيان هيئة أركان القوات المسلحة الايرانية

العالم – إيران

وفي بيان بمناسبة الاحتفاء بالذكرى الـ39 لانتصار الثورة الاسلامية، أكدت هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية، أن أفول واضمحلال الهيمنة الاميركية الخاوية وتشكيل النهضة الشاملة ضد الاستكبار وصحوة العالم الاسلامي والشعوب الحرة، هي من ثمار وبركات الثورة الاسلامية الايرانية. 

وحيا البيان ذكرى الشهداء الذين سطروا انتصار الثورة الاسلامية بالتضحية بأرواحهم، مضيفا انه رغم كل العقبات والعراقيل والصعوبات وتدخلات اميركا ومؤامراتها وحلفائها منذ بدء الثورة الاسلامية وحتى الآن ضد الشعب الايراني الثوري المقاوم، فإن هذه الثورة تزيد من عظمتها يوما بعد آخر، وكانت ومازالت دوما شوكة في عيون الاعداء. 

وتابعت هيئة الاركان الايرانية في بيانها، ان الثورة الاسلامية في ايران وبعد مضي 39 سنة من عمرها المبارك المليء بالمفاخر، تمكنت ومن خلال إرباك معادلات القوى العالمية، أن تعزز مكانتها المؤثرة والمصيرية على صعيد التطورات الاقليمية والدولية أكثر من وقت مضى، واستطاعت من خلال رسالتها الملهمة ان توصل نداء الشعوب المضطهدة الى أسماع العالم معلنة انطلاق حركة جديدة للمطالبة بالعدالة والحرية. 

وأردف البيان ان الشعب الايراني وبالاستفادة من التجارب والدروس التاريخية للمقاومة والصمود في مواجهة الاستكبار العالمي، وبوعيه حيال المؤامرات الشيطانية الاميركية وسائر الاعداء في إثارة الفتن، سيؤكد من خلال مشاركته الملحمية والمقتردة في احتفالات انتصار الثورة ومسيرات يوم 11 شباط/ فبراير، أنه سيحبط بوعيه ويقظته المخططات الشيطانية التي يحيكها العدو ضد الثورة، ولن يسمح للاستكبار العالمي وعناصر المرعوبة والمنحرفة والعميلة بالتشويش على اقتداره من خلال إثارة اضطرابات وأعمال شغب جديدة. 

وشدد البيان في الختام، على ان المستقبل الزاهر والمشرق والمقتدر سيكون من نصيب الاسلام والثورة الاسلامية، وستشهد البشرية قريبا اضمحلال الانظمة السلطوية والمستبدة.