كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

هذا ما تكهنته العرافة الشهيرة «فانغا» لعام 2018..

العالم – منوعات

ولدت هذه العرافة واسمها "فانغيليا باديفا غوشتيروفا" في بلغاريا عام 1911 وتوفيت عام 1996، وكانت مقصدا للمشاهير والساسة، بما في ذلك قادة بعض الدول لفترة طويلة من الزمن.

 الكثير كُتب عن فانغا وعن قواها الخارقة وشخصيتها الفريدة، ولها تسجيلات مرئية تحظى بإقبال كبير في الإنترنت، فضلا عن الأفلام الوثائقية التي تعد عنها، والبرامج التلفزيونية التي تخصص لها بانتظام.

ويقال إن نبوءات هذه العرافة البلغارية المسجلة عنها قد غطت المستقبل حتى القرن 51، إذ تتنبأ فانغا بأنه سيكون الأخير للبشرية جمعاء.

صحيفة "Daily Mail" لم تترك هذه المناسبة ونحن على أعتاب عام 2018، من استحضار فانغا، ورؤية المستقبل عبر نبوءاتها.

وقد خصت هذه العرافة العام المقبل بنبوءتين، الأولى تؤكد أن الصين ستصبح الدولة العظمى الرئيسة على الأرض، وأنها ستتفوق على الولايات المتحدة في الناتج المحلي الإجمالي، وفي النفوذ العالمي، إلا أن الصحيفة تشير إلى أنه على الرغم من وتيرة نمو الاقتصاد الصيني العالية، إلا أن سيادة هذا البلد وتفوقه على أقرانه لا تزايد بعيدة.

النبوءة الثانية بمثابة كابوس للدول النفطية، إذ تنبأت فانغا بأنه سيتم في هذا العام اكتشاف "نوع جديد من الطاقة" على كوكب الزهرة.

وهنا أيضا يلقي المنطق بدلوه، مذكرا بأنه لا يخطط في السنوات المقبلة لإرسال أي بعثة استكشاف إلى هذا الكوكب، وعلى هذا الأساس لا يجدر انتظار أية "أنباء سارة" من هناك قبل عام 2020 .

على أولئك الذين يراهنون على النبوءات ويستلقون أمامها مستسلمين حين تُعرض عليهم مبهرجة مدموغة بما يشبه المواثيق وشهادات الثقة، أن يترووا قليلا، فقد نسب لفانغا على سبيل المثال أن أول رئيس أسود للولايات المتحدة سيكون آخر رئيس لهذه البلاد، لكن بعد باراك أوباما خرج علينا دونالد ترامب، ولا تزال الولايات المتحدة في مكانها لا تريم!

102