كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

هكذا صادق الاتحاد الأوروبى على اتفاق «بركسيت»

العالم – تقارير

ونقلت وكالة "رويترز" عن رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، دونالد توسك قوله، اليوم الأحد، "صدّق القادة الأوروبيون على اتفاقية انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".

وأضاف توسك بعد أقل من ساعة على بدء انعقاد القمة الاستثنائية للقادة الأوروبيين "قادة الدول الأعضاء الـ27 وافقوا على اتفاق خروج بريطانيا، وإقرار إعلان سياسي للعلاقات المستقبلية بين الاتحاد الأوروبي ولندن".

وقال رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، في تصريحات للصحفيين قبيل انعقاد القمة الاستثنائية، "هذا يوم تعيس جدا لنا لأننا نرى بلدا كبريطانيا يغادر الاتحاد الأوروبي، هذه لحظة حزينة"، متابعا "سأصوت بنعم لأنه افضل اتفاق حققناه".

وأضاف يونكر "الاتحاد الأوروبي لن يغير رأيه بشأن القضايا التي اتفقنا عليها"، موضحا "أعتقد أن البرلمان البريطاني برلمان حكيم ويعرف مما عليه فعله، لذلك أتوقع أن يصوت بنعم أيضا".

وأكد رئيس المفوضية الأوروبية "نريد أن نبقى في حوار مستمر مع بريطانيا فيما يخص القضايا والمواضيع المشتركة بيننا".

من جانبه، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "لم تكن الخيارات سهلة منذ عامين، سنواصل عملنا من أجل الانتخابات الأوروبية المقبلة علينا البقاء كقوة مشتركة وموحدة".

وأضاف ماكرون "أشكر )كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشيل( بارنييه على ما قام به من جهد، يجب أن يكون هناك قوانين خاصة بالمنافسة والصيد، ويحب أن تخضع هذه الأنشطة لقوانين مشتركة بيننا وبين لندن".
وأكد الرئيس الفرنسي "هذا ليس يوما حزينا، ولا سعيدا، علينا أن نحترم قرار الشعب البريطاني، لقد اتخذوا قرارا سياديا".

فيما قال كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشيل بارنييه "هذا الاتفاق هي خطوة ضرورية لبناء الثقة بين لندن وأوروبا"، مؤكدا "ستبقى بريطانيا حليفة للاتحاد الأوروبي وشريكة قوية له".

وأضاف بارنييه "عملت بجد أنا وفريقي وفريق مفاوضي بريطانيا من خلال تعاوننا كدول أعضاء، لقد عملنا مع بريطانيا وليس ضدها".

بينما قال رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني "سيصوت البرلمان الأوروبي على الاتفاق في ديسمبر/ كانون الأول أو يناير/ كانون الثاني، لا أعرف بالضبط"، متابعا" غالبية الأعضاء سيصوتون لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد".

وأضاف تاجاني "تصويتنا لصالح خروج بريطانيا سيكون رسالة لأعضاء البرلمان البريطاني بأن هذه أفضل اتفاقية بيننا"، مؤكدا "أنا متفائل بأن البرلمان البريطاني أيضا سيصوت لصالح الاتفاق".

ولفت تاجاني "من المهم العمل بعد بريكست للعلاقات بيننا، فيجب أن نعمل معا على قضايا أخرى في المستقبل والاقتصاد ولمكافحة الإرهاب وغيرها".

كانت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أكدت في تصريحات نقلتها "تلغراف" اليوم الأحد "ستكون صفقة بريكست ملبية للمصالح الوطنية وتصب في مصلحة البلد والشعب، بغض النظر لمن صوتوا لصالح الانسحاب أو البقاء".

وأعلنت ماي أن المملكة المتحدة ستغادر الاتحاد الأوروبي، في 29 مارس/ آذار 2019، قائلة بهذا الصدد "سنبدأ فصلا جديدا في حياة بلادنا".

 

ماي: بركسيت يرسم شكل العلاقة المستقبلية والشراكة الاقتصادية مع الاتحاد الأوروبي

أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أن اتفاق بركسيت يرسم شكل علاقة بريطانيا الاقتصادية مع الاتحاد الأوروبي في المستقبل.

وأوضحت ماي، في مؤتمر صحفي عقدته بعد توقيع اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أن حكومتها ستضع نظاما جديدا في بريطانيا يخدم المزارعين والصيادين، مشيرة إلى أنها ستعمل أيضا على سلاسة انتقال البضائع بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.

كما قالت رئيسة وزارء بريطانيا "إنه ليس من الوارد الدخول في مفاوضات جديدة، كما أن الاتفاق كان ثمرة تفاوض صعب وشاق". وأكدت أن بريطانيا لم ولن تغير موقفها السيادي تجاه منطقة جبل طارق.

وأضافت أنها فخورة بأن يكون جبل طارق بريطانيا، وتأكدت من أنه مشمول بالاتفاقية وبفترة التطبيق والمفاوضات المستقبلية.

وختمت بالقول: "ذلك سيبقى من أجل بريطانيا وكل العائلات البريطاينة وجبل طارق".

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، أن برلمان بلادها سيصوت على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي، قبل حلول أعياد عيد الميلاد، الشهر المقبل. وقالت:" سيصوت مجلس العموم على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي قبل عيد الميلاد".مضيفة "سنوفر معلومات لكل أعضاء البرلمان لكي يقوموا بعملية التصويت". وتابعت " لن يكون هناك استفتاء ثان على الخروج من الاتحاد الأوروبي"، مضيفة "أنا أؤمن انه حينما أن يكون الأمر يتعلق باحترام إرادة الشعب البريطاني فيجب أن يضع الجميع هذا الأمر في اعتبارهم".

ومن جانبه، أعلن الحزب "الوحدوي الديمقراطي" في إيرلندا الشمالية الداعم الرئيسي لحكومة تيريزا ماي، أنه سيعيد النظر في دعمه لها إذا أقر البرلمان خطتها لاتفاق الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وجاء تحذير رئيسة الحزب أرلين فوستر في أعقاب موافقة قادة بلدان الاتحاد الأوروبي على اتفاق طلاق مثير للجدل بين لندن والاتحاد في قمة بروكسل اليوم الأحد.

وسيصوت النواب البريطانيون على الاتفاق الشهر المقبل، فيما يعارضه "الحزب الوحدوي الديمقراطي" والعديد من نواب حزب المحافظين الحاكم وأحزاب المعارضة.