كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

هلع دبلوماسي وتخبط أمني.. الجولان في خطر!

العالم – مقالات وتحليلات

استنفار دبلوماسي وميداني اسرائيلي متخبط جاء غداة تطورات الملف السوري جنوبا باتجاه القنيطرة والجولان، وعشية لقاء قمة رئيسي الولايات المتحدة الاميركية دونالد ترامب وروسيا فلاديمير بوتين نهاية الأسبوع الجاري في هلسنكي.

يبدو ان رفرفة العلم السوري بعد ثلاث سنوات من الانتظار فوق اخر نقطة سورية على الحدود مع الاردن، واقتراب الجيش السوري من الحدود مع فلسطين المحتلة ارعب رئيس الكيان الاسرائيلي لذي اعلن في تغريدة له على "تويتر"، انه سيتوجه في زيارة رسمية إلى روسيا لمناقشة الوضع الإقليمي.

الاستنفار الدبلوماسي..

رئيس الموساد الاسرائيلي في مهمة سرية الى واشنطن..

كشف موقع "واللا" الاسرائيلي عن زيارة لم يعلن عنها قام بها يوسي كوهن رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلية "الموساد" الأسبوع الماضي إلى واشنطن، لبحث الملفين السوري والإيراني.

الهدف من الزيارة وتوقيتها حسب الصحيفة الاسرائيلية المذكورة هو التنسيق المشترك بين الكيان الاسرائيلي والولايات المتحدة حول الملفين المذكورين، واما توقيتها فقد سبقت لقاء رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الروسي في موسكو الأربعاء المقبل، لبحث التنسيق بين روسيا والكيان الاسرائيلي بعد التطورات الأخيرة في الجنوب السوري واستعادة الجيش السوري مساحات واسعة من محافظة درعا ومعبر نصيب الحدودي مع الأردن. 

كما جاءت زياة كوهين السرية لواشنطن إثر تقارير حول تشاورات استراتيجية بين الولايات المتحدة، روسيا و"إسرائيل" حول الأزمة السورية، عشية قمة الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين نهاية الأسبوع في هلسنكي.

نتنياهو يغرد خارج السرب مستذكرا اتفاقية فك الاشتباك مع سوريا!

غرد نتنياهو من على موقع التواصل "تويتر"، موضحا ان من اسباب زيارته إلى موسكو ولقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مناقشة وجود المستشارين الايرانيين في سوريا والحفاظ على اتفاقية فك الاشتباك لعام 1974 مع الجيش السوري.

غير ان المتابع لخارطة المنطقة خلال السنوات الاخيرة، سوف لن يبذل عناء كثيرا لاكتشاف ان من نقض اتفاقية فك الاشتباك هو نتنياهو نفسه برعاية كيانه المحتل لبعض واجهات المجموعات الارهابية المسلحة وتوفير الملاذ الامن لها وحمايتها طبيا وعلاجيا، وقد اعتاد متابعو الفضائيات رؤية رئيس وزراء الكيان الصهيوني يزورهم ضمن جولات اعلامية لرفع معنويات المجموعات الإرهابية، فيما التعزيزات العسكرية لجيش الاحتلال متواصلة في الجولان المحتل.

الاستنفار الامني..

جيش الاحتلال يواصل حشده قوات اضافية في الجولان

تطورات تحرير الارض السورية قابلها استنفار متواصل لقوات الاحتلل الاسرائيلي، فقد أعلن جيش الاحتلال في الاول من يوليو الجاري تعزيز قواته في الجولان المحتل بقوات مدرعة ومدفعية إضافية، واشار المتحدث باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، أن القوات الجديدة نشرت في المنطقة "في أعقاب تقييم الوضع في القيادة الشمالية العسكرية".

سبق ذلك، اجراء تمرين مفاجئ للجيش الإسرائيلي في الجولان المحتل منتصف يونيو الماضي للفرقة 319 احتياط تم خلاله استدعاء آلاف جنود الاحتياط، الذين حضروا إلى القواعد العسكرية للقيام بتمرين الانتقال من الروتين للطوارئ، فيما استكملت الفرقة المناورة بتدريب بنيران حية.

الرعب والخوف سيدا الموقف لدى جنود الاحتلال

الاستعدادات العسكرية الاسرائيلية هذه جاءت اثر اكتشاف حكومة الاحتلال مدى حالات الهلع والخوف والاضطراب التي انغرزت في نفوس جنودها اثناء موجة صواريخ اطلقتها سوريا بتاريخ 2018-05-10 باستهداف اهداف ومراكز حساسة للعدو الصهيوني بـ"50" صاروخا، ما اشاعت الخوف والفزع لدى جنود الاحتلال، حيث نشرت فيديوهات للجنود الصهاينة وهم يتراكضون من هول الاستهداف.

لذا قامت قوات الاحتلال باجراء عدة مناورات في الجولان المحتل علها تخفف من شعلة الفزع في قلوب جنودها.

ماذا وراء العدوان على مطار التيفور؟

جاء العدوان الاسرائيلي الاخير ليوم امس الاحد متزامنا مع الإنتصارات المتوالية للجيش السوري ضد المسلحين الإرهابيين، وسيطرة الجيش على كتيبة الدفاع الجوي غرب مدينة درعا، وتمكنه من عزل مناطق تواجد المسلحين في المدينة ومنطقة غرز جنوب وجنوب شرقها عن ريف درعا الشمالي والشمالي الغربي، وتأمينه طريق دمشق عمان الدولي بعد تحرير معبر نصيب عند الحدود الأردنية بشكل كامل، ودخول عدد من البلدات في عملية المصالحة.

من هنا تسعى حكومة الاحتلال الاسرائيلي "ومعها الولايات المتحدة اضافة الى حكومات عربية بذلت الكثير من الجهد المالي والتسليحي لاسقاط الحكومة السورية"، الى رفع معنويات فلول الجماعات الإرهابية المسلحة وتأمين الغطاء الجوي والأرضي لهم، وذلك لتمرير مشروعهم الخبيث والشيطاني ضد محور المقاومة والدول الداعمة له بمواصلة الضغط عليها.

غير ان الاستنفار الاسرائيلي الدبلوماسي والامني ليس له اي صدى عملياتي يذكر، وجاء في الوقت الضائع، ولن ينفع هذه الواجهات العدوانية في شيء، لان سوريا صممت على تحرير كل شبر من ترابها ولن تلتفت الى الضجيج الصهيوني المفتعل هنا وهناك، والاخبار تؤكد ارتفاع عدد البلدات المنضمة للهدنة جنوب غرب سوريا.

ذلك ما أعلنه مركز المصالحة الروسي "قبل دقائق من الانتهاء من كتابة هذا المقال"، مؤكدا ارتفاع عدد البلدات المنضمة للهدنة في منطقة خفض التصعيد جنوب غربي سوريا إلى 90 بلدة.

السيد ابو ايمان