كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

هل تتجه اوروبا نحو إنشاء جيش اوروبي يحميه بوجه امريكا؟

العالم – تقارير

ماكرون يدعو الى إنشاء جيش أوروبي

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء إلى إنشاء "جيش أوروبي حقيقي"، للدفاع عن القارة بوجه قوى مثل روسيا والصين وحتى الولايات المتحدة. في مقابلة أجرتها معه إذاعة "أوروبا 1" في سياق مراسم احياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى.

ورأى ماكرون الذي يدعو منذ وصوله إلى السلطة العام الماضي إلى قوات عسكرية أوروبية مشتركة أن على أوروبا أن تحد من اعتمادها على القوة الأميركية، ولا سيما بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من اتفاق للحد من الاسلحة النووية وقع في الثمانينات.

وقال "علينا أن نحمي أنفسنا تجاه الصين وروسيا، وحتى الولايات المتحدة الأميركية".

وتابع "حين أرى الرئيس ترامب يعلن انسحابه من اتفاقية كبرى لنزع السلاح أبرمت بعد أزمة الصواريخ في أوروبا في الثمانينات، من يكون الضحية الرئيسية أوروبا وأمنها".

وأكد في المقابلة التي سجلت في فردان بشمال شرق فرنسا فيما يجول الرئيس على أنحاء فرنسا للمشاركة في مراسم مختلفة "لن نحمي الأوروبيين ما لم نقرر أن يكون لنا جيش أوروبي حقيقي".

وقال إنه بمواجهة "روسيا عند حدودنا والتي أظهرت أن بإمكانها أن تشكل تهديدا، إننا بحاجة إلى أوروبا تتولى الدفاع عن نفسها بشكل افضل، بمزيد من السيادية، بدون أن تكتفي بالاعتماد على الولايات المتحدة".

وأسس الاتحاد الأوروبي صندوقا دفاعيا بعدة مليارات اليورو العام الماضي بهدف تطوير قدرات أوروبا العسكرية وجعل القارة أكثر استقلالية على الصعيد الاستراتيجي.

كما تزعمت فرنسا جهودا لإنشاء قوة من تسع بلدان تكون قادرة على التحرك سريعا لتنفيذ عمليات عسكرية مشتركة وعمليات إجلاء من مناطق حرب وتقديم الإغاثة عند وقوع كوارث طبيعية.

وقال ماكرون في المقابلة "السلام في أوروبا هش" مضيفا "تعرضنا لمحاولات تسلل في الفضاء الإلكتروني وعدة تدخلات في ديموقراطياتنا"،.

وحذر من “عبثية النزاعات، عبثية القومية العدوانية” التي تعود على حد قوله إلى الظهور و في “أوروبا تزداد شقاقات” بفعل الأحزاب التي “تؤجج المخاوف في كل مكان”.

ودعا في المقابل إلى الاستماع إلى هذه المخاوف وفي طليعتها المخاوف حيال “أوروبا شديدة الليبرالية لم تعد تسمح للطبقات الوسطى بالعيش بشكل كريم”.

وتابع “إننا بحاجة إلى أوروبا تحمي الموظفين بشكل أفضل، تكون أقل انفتاحا على كل الاتجاهات”.

وذكر من بين هذه المخاوف الخوف من المهاجرين مؤكدا “يجب أن نقدم له جوابا حقيقيا، بمبادئنا من خلال منح اللجوء للذين يتوجب علينا حمايتهم، ومن جهة أخرى اعتماد سياسة تنمية وأمن وحماية لحدودنا”.

وقال “إن السلام والازدهار اللذين نعمت بهما أوروبا لسبعين عاما هما في حقبة ذهبية من تاريخنا”، محذرا بأن ذلك استثناء وليس القاعدة”.

وأضاف “على مدى آلاف السنين، لم يستمر هذا لمثل هذا الوقت الطويل”.

المفوضية الأوروبية تكرر الدعوة لتشكيل جيش أوروبي

رجحت المفوضية الأوروبية، تشكيل جيش للاتحاد الأوروبي يوما ما، مكررة دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى "جيش أوروبي حقيقي" لخفض الاعتماد على الولايات المتحدة.

ويعد رئيس المفوضية جان كلود يونكر، وهو رئيس وزراء سابق للكسمبورغ، داعما قديما لفكرة أن على الاتحاد الأوروبي تكوين قدرة دفاعية بمعزل عن حلف شمال الأطلسي الذي تهيمن عليه الولايات المتحدة.

أما بريطانيا، التي تعارض منذ فترة طويلة التعاون العسكري بين دول التكتل، فقد أحيا خروجها الوشيك من الاتحاد الأوروبي بحث التعاون الدفاعي في ظل مخاوف من أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ربما يكون أقل استعدادا من أسلافه للدفاع عن أوروبا.

ويشاطر بعض زعماء الاتحاد الأوروبي بريطانيا الرأي بأن إعطاء الاتحاد دورا عسكريا أكبر قد يقوض حلف الأطلسي.

كما يساور القلق أيضا الدول غير الأعضاء في حلف الأطلسي التي تلتزم الحياد عادة، بيد أن معظم دول الاتحاد وافقت في ديسمبر 2018 على التعاون بشأن تمويل وتطوير قواتها المسلحة.

و قال المتحدث الرئيسي باسم المفوضية مارغاريتيس سكيناس ردا على سؤال بشأن دعوة الرئيس الفرنسي إلى إنشاء "جيش أوروبي" وعما إذا كانت المفوضية تدعم ذلك، "إن المشروع الجديد للاتحاد الأوروبي يتعلق بالتعاون الخاص بالمشتريات والأبحاث الدفاعية وكذلك بمهام حفظ السلام الجديدة التابعة للتكتل خارج حدوده".

وصرح للصحفيين في إفادة دورية "المفوضية تطرح كثيرا من المبادرات والمقترحات للبدء تدريجيا في بناء هوية دفاعية أكبر وأقوى في هذه الأوقات السياسية الصعبة"، مضيفا: "لا أعتقد أن هذه الهوية الدفاعية ستبدأ بجيش للاتحاد الأوروبي".

ومضى يقول "سنرى في مرحلة ما ربما في نهاية هذه العملية.. ربما نرى شيئا يصفه الناس بالفعل بأنه جيش للاتحاد الأوروبي أو حشد الموارد لجعل هذه الهوية الدفاعية للاتحاد الأوروبي أكثر وضوحا وجدوى".

تعرف على قدرات اقوى جيش أوروبي

تضم القارة الأوروبية 31 جيشا يحتل عدد منها مكانة متقدمة بين أقوى جيوش العالم، ويأتي أقوى جيش أوروبي في المرتبة رقم 5 عالميا.

ذكر موقع "غلوبال فير بور" الأمريكي أن الجيش الفرنسي هو أقوى الجيوش الأوروبية، مشيرا غلى أن تعداد جنوده يصل إلى 387 ألف جندي بينهم 183 ألف جندي في قوات الاحتياط.

وتجاوز تعداد سكان فرنسا 66 مليون نسمة، بينهم 30 مليون شخص يمثلون قوة بشرية متاحة للعمل، بينما يصل لسن الخدمة العسكرية سنويا 775 ألف شخص سنويا.

ويمتلك الجيش الفرنسي أكثر من 1300 طائرة حربية، بينها 296 مقاتلة، و284 طائرة هجومية، بينما يصل عدد المروحيات في الجيش الفرنسي إلى 610 مروحية عسكرية، بينها 49 مروحية هجومية.

ويمتلك الجيش الفرنسي 406 دبابة، وأكثر من 6800 مدرعة، و325 مدفع ذاتي الحركة، و233 مدفع ميداني، إضافة إلى 44 راجمة صواريخ.

ويضم الأسطول البحري الفرنسي 118 قطعة بحرية بينها 4 حاملات طائرات، و11 فرقاطة، و4 مدمرات، إضافة إلى 10 غواصات، و17 سفينة دورية، و18 كاسحة ألغام بحرية.

وتصل ميزانية دفاع الجيش الفرنسي إلى 35 مليون دولار.

ترامب يندد بتصريحات ماكرون حول إنشاء جيش اوروبي

ندد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة بعيد وصوله إلى باريس، بتصريحات نظيره الفرنسي حول إنشاء "جيش أوروبي" للوقوف بوجه قوى مثل الولايات المتحدة وروسيا والصين، معتبرا أن اقتراحه "مهين جدا".

ولدى وصول ترامب وزوجته ميلانيا الجمعة إلى باريس للمشاركة في مراسم إحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى، غرّد الرئيس الأميركي "لقد اقترح الرئيس ماكرون إنشاء جيش اوروبي بوجه الولايات المتحدة والصين وروسيا".

وأضاف ترامب "هذا مهين جدا، لكن ربما يجب على أوروبا أن تسدد أولا مساهمتها في حلف شمال الأطلسي الذي تموله الولايات المتحدة إلى حد كبير!".

اجتماع مطوّل بين ترامب وماكرون على هامش منتدى باريس

أعلن مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي جون بولتون، أن دونالد ترامب ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، سيعقدان لقاء مطولا على هامش منتدى باريس للسلام الذي سينطلق اليوم.

وأضاف بولتون في حديث للصحفيين أن ترامب وماكرون سيجتمعان على انفراد قبل انضمام مستشاريهم إلى الاجتماع في وقت لاحق منه.

وتابع: "أعتقد أن لديهما علاقات شخصية جيدة وكانت هناك خلافات بينهما على قضايا سياسية مهمة، لكن أعتقد أن السبب في تلك الخلافات هو أن كلا منهما يحاول الوصول إلى ما يصب في مصلحة بلاده الوطنية".

مع تسلم الرئيس الاميركي دونالد ترامب مقاليد السلطة في امريكا باتت اوروبا تخشى من تنفيذ ترامب وعده بـ “اميركا اولا” ما يؤدي الى خفض العلاقات بين واشنطن وحلف شمال الاطلسي والاتحاد الاوروبي والتي طبعت النظام السياسي الغربي منذ الحرب العالمية الثانية.

وبدأ الاتحاد الاوروبي العمل على تنفيذ خططه بتشكيل جيش اوروبي عقب قرار بريطانيا البلد الذي يلعب دورا رئيسيا في الدفاع، الخروج من الاتحاد.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في كلمة القتها في وكالة الدفاع الاوروبية في وقت سابق انه “في المشهد العالمي المتغير، فان اوروبا تصبح قوة لا غنى عنها بشكل متزايد”، و “هذا هو الوقت المناسب بحسب اعتقادي لتولي مسؤولياتنا والاستجابة للدعوة للامن، ولن نتمكن من القيام بذلك الا اذا كنا وحدة حقيقية”.

ودعا رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر مرارا الى ضرورة تشكيل “جيش اوروبي” بينما نشرت موغيريني استراتيجية عالمية طموحة لتحويل التعهدات بزيادة التعاون الى حقيقة.