كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

هل تكتمل الفرحة بتحرير كامل الغوطة الشرقية من المسلحين؟

العالم – سوريا 

وأشار المصدر الى توفر معلومات أولية عن قرب التوصل إلى اتفاق يقضي بخروج مسلحي “جيش الإسلام” من دوما إلى إدلب.

وفي سياق متصل بشأن خروج مسلحي “جيش الإسلام”، أكد نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أمس الخميس، أن المفاوضات حول خروج مسلحي “جيش الإسلام” من الغوطة الشرقية مستمرة مشيرا إلى أنه توجد فرصة لتحقيق تقدم في هذه المسألة.

وكانت قد أعلنت هيئة الأركان العامة الروسية يوم الجمعة عن اتفاق مع قادة الجماعات المسلحة على انسحاب عناصرهم من مدينة دوما في الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وقال رئيس دائرة العمليات العامة في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الفريق أول سيرغي رودسكوي، إنه “تم الاتفاق مع قادة التشكيلات المسلحة غير الشرعية حول انسحاب المسلحين مع أفراد عائلاتهم من مدينة دوما في وقت قريب”.

وأشار إلى أن 28.4 ألف من المدنيين خرجوا من دوما عبر الممر الإنساني في مخيم الوافدين.

كما أكد أنه من المقرر إتمام انسحاب التشكيلات المسلحة من عربين وجوبر طيلة اليوم وغدا السبت، مضيفا أنه غادر هذه المنطقة حتى الآن 31 ألفا و915 شخصا.

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن سكان مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية يطالبون مسلحي “جيش الإسلام” بقبول شروط القوات الحكومية لتسوية الوضع في المدينة.

يقول الخبير العسكري السوري العميد هيثم حسون  بشأن الإعلان عن تخليص الغوطة الشرقية بشكل شبه نهائي من الإرهابيين: إن كان موضوع استكمال عملية الاتفاق الذي أعلن عنه اليوم مع إرهابيي دوما قد وقع حقيقة، ستكون مدينة دمشق أصبحت آمنة بنسبة لاتقل عن 98% ويبقى فقط حيين في جنوب دمشق تنتشر فيهما بعض بقايا لداعش وهما: الحجر الأسود ومخيم اليرموك، وهذه المنطقة سيتم الانتهاء من وجود الإرهاب فيها مباشرة بعد استسلام مسلحي دوما وترحيلهم، وتسوية أوضاع من يرغب، ستبدأ العملية العسكرية لتحرير الأحياء الجنوبية وبالتالي يتم تحرير كامل محيط مدينة دمشق من كل الإتجاهات.

المصدر : اوقات الشام