كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

هل سيحسم اليوم ملف الكتلة الأكبر في العراق؟

العالم – العراق

وأعلن مدير المكتب الاعلامي لنائب الرئيس العراقي، نوري المالكي أنه سيتم الاعلان عن حدث مهم هذه الليلة، دون أن يتحدث عن طبيعته.

ودعا هشام الركابي في تغريدة له، متابعيه على صفحة التواصل الاجتماع "تويتر" بـ"الترقب" لحين الاعلان عن الحدث "المهم"، حسب وصفه.

في هذا السياق، قال القيادي في تحالف المحور الوطني الأمين العام لحزب الحل محمد الكربولي، ان "تشكيل الكتلة الأكبر قاب قوسين او ادنى"، مشيرا الى ان "سائرون والحكمة هم الأقرب لرؤيتنا".

وأفادت مصادر مطلعة، بان سائرون والحكمة والنصر والوطنية واتحاد القوى قاب قوسين من اعلان الكتلة البرلمانية الأكبر.

وذكرت المصادر لموقع الفرات نيوز، ان "سائرون والحكمة والنصر والوطنية واتحاد القوى قاب قوسين او ادنى من اعلان الكتلة الأكبر"، مؤكدة ان "هناك تناغم من الأحزاب الكردية مع هذا التحالف الذي سيكون عدده اكثر من 225 نائبا".

واضافت ان "عددا من نواب الكتل الأخرى ابدوا استعدادهم للانضمام الى تحالف سائرون والحكمة والنصر والوطنية واتحاد القوى".

وقال عضو ائتلاف دولة القانون مؤيد العبيدي، ان ائتلافه سيذهب الى المعارضة ان لم ينجح بتحقيق مشروع الأغلبية السياسية.

واكد تحالف النصر في العراق، ان المباحثات متواصلة لتشكيل الكتلة الاكبر، فيما اشار الى ان رئيس الوزراء حيدر العبادي هو المرشح الوحيد لرئاسة الوزراء.

وقال المتحدث باسم التحالف حسين العادلي في بيان ان "كتلة النصر متينة وموحدة في سياساتها"، مبينا انها "متفقة على ترشيح حيدر العبادي لرئاسة الوزراء ولا يوجد مرشح غيره".

واضاف العادلي ان "النصر مشروع سياسي وطني يتبى الاصلاح واعادة بناء الدولة ومؤسساتها بما يضمن تجاوز محطات الفشل والفساد وارتهان الارادة".

وتابع ان "المباحثات متواصلة لتشكيل الكتلة الاكبر برلمانيا والتي تقع على عاتقها مسؤولية الحكم بما يلبي طموحات الشعب ومصالح البلاد العليا في هذه المرحلة الخطيرة".

وفي هذا السياق اكد عضو لجنة المفاوضات في تيار الحكمة بالعراق عبد الله الزيدي، الاحد، ان تحالف الاغلبية لن يكتمل الا بوجود الكرد، فيما كشف عن اجتماع الكتل الخمس اليوم لانبثاق نواة الكتلة الاكبر.

وقال الزيدي ان "تحالف الاغلبية لن يكتمل الا بوجود الكرد"، مبينا ان "الكتل الخمس سائرون والنصر والحكمة والوطنية والقوى ستجتمع اليوم لانبثاق نواة الكتلة الاكبر".

واضاف ان "هذه النواة ستكون منفتحة على من ينسجم مع برنامجها الحكومي والمبادىء العامة"، مبينا ان "لهذه القوى الخمسة ستكون لها زيارة الى اربيل من اجل اكمال التفاهمات مع القوى الكردستانية لانطلاق الكتلة الاكبر باكتمال تحالف الاغلبية الوطنية بفسيفساء العراق بكل مكوناته".

وتابع الزيدي انه "ليس لدينا نية لاقصاء احد"، لافتا الى ان "المعيار هو المشروع والبرنامج والانسجام اذا ما تحققت، تتحقق الشراكة في هذا التحالف مع من ينسجم بهذا المشروع".

وبشان مرشح منصب رئاسة الوزراء قال القيادي في حزب الدعوة، علي العلاق، إن هناك مرشحين إثنين رسميين فقط لتولي منصب رئاسة الوزراء، مشيرا إلى أن حوارات ولقاءات بناءة تجري بين الكتل الشيعية الفائزة لتشكيل الكتلة الأكبر تمهيدا لإعلان الحكومة المقبلة.

واضاف أن هناك مرشحين رسميين إثنين لتولي منصب رئاسة الوزراء وهما كل من هادي العامري زعيم تحالف الفتح وحيدر العبادي رئيس ائتلاف النصر.

وفي رد على أسئلة بعض الصحفيين، رجح عقد اجتماع خماسي للكتل الشيعية وهي كل من ائتلاف "سائرون" المدعوم من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، وتحالف "الفتح" بزعامة الأمين العام لمنظمة "بدر" هادي العامري، وائتلاف "النصر" بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي، وائتلاف دولة القانون بزعامة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، وائتلاف "الحكمة" برئاسة عمار الحكيم.

واشار العلاق، إلى وجود رغبة قوية لإشراك جميع القوى الشيعية "الرئيسية" بالكتلة الأكبر في المرحلة المقبلة لتشكيل الحكومة، مستبعدا ذهاب ائتلاف النصر إلى المعارضة، فيما أكد في الوقت ذاته وجود رغبة قوية لدى "النصر" بالمشاركة في الحكومة المقبلة بشكل كبير وفعال.

وحول التحالفات السياسية، نفى العلاق وجود رغبة لدى القوى الكوردستانية العراقية بالانضواء تحت لواء الكتلة الأكبر، مؤكدا ان لدى القوى الكوردية شروطا محددة للدخول في العملية السياسية المقبلة.

وفي ذات الامر، أكد العلاق أنه لاخيار ثالث أمام القوى الكوردية المعترضة على نتائج الانتخابات سوى القبول بالأمر الواقع أو الذهاب إلى المعارضة.

هذا واكد تحالف النصر ان المباحثات متواصلة لتشكيل الكتلة الاكبر وان رئيس الوزراء حيدر العبادي هو المرشح الوحيد لرئاسة الوزراء.

وبشان منصب رئاسة البرلمان قال القيادي في تحالف المحور الوطني الأمين العام لحزب الحل محمد الكربولي، ان "اسامة النجيفي ومحمد الحلبوسي مرشحا منصب رئاسة مجلس النواب عن المحور الوطني ولا ثالث لهم.

وقال القيادي في تحالف الفتح بالعراق محمود الربيعي، ان "الحوارات والمباحثات مستمرة بين جميع القوى السياسية بغية تشكيل الكتلة الاكبر التي نطمح ان تلبي رغبات المواطن وان تقدم الخدمات له بالشكل الافضل"، مبينا ان "جميع الحوارات لم تصل حتى اللحظة لمرحلة الاعلان الرسمي للكتلة الاكبر".

واضاف الربيعي "لدينا رغبة وامل قوي بتشكيل حكومة قوية تضم الفتح وسائرون وباقي القوى الوطنية الممثلة لجميع المكونات العراقية بغية المضي ببناء البلد"، لافتا الى ان "كل مايتم تداوله من اعلان كتلة اكبر مساء السبت هي تسريبات غير رسمية ولايمكن اعلان الكتلة الاكبر بشكل رسمي الا بعد مصادقة المحكمة الاتحادية على النتائج النهائية للانتخابات".