هل علق اردوغان في مصيدة ادلب؟

العالم – ما رأيكم

ويعتبر مراقبون للشأن التركي ان هذه الانتصارات تعتبر ضربة قوية لتركيا لانها كانت تراهن علی بقاء هذه المنطقة تحت سيطرتها لفرض نوع من الشروط علی طريقة حل الازمة السورية.

من جانب أخر تعتبر هذه الانتصارات، ضربة للمجموعات المسلحة المرتبطة بتركيا لانه قد يساعد في استعادة مناطق حتی خارج ادلب من هذه المجموعات. لهذا يشعر اردوغان بخسارة مؤلمة جداً؛ فقد أصبح امام خيارين اما الصدام والهجوم وهذا ما يسبب خسائر كارثية لتركيا والمنطقة او ان يقبل بالتراجع.

ويری كاتب سياسيون ان مؤيدي سياسات اردوغان أصبحوا ينتقدون حضور القوات التركية في نقاط المراقبة بادلب وان هذه المنطقة أصبحت وكراً لعناصر جبهة النصرة الارهابي فلا يوجد مبرر لدفاع تركيا عن هذه المنطقة وارسال قوات دعم لها.

ويعتقد اعلاميون ان تصريحات اردوغان عن وجود مليون مشرد سوري يتجه نحو الحدود التركية مجرد كذبة اخری فاردوغان اشتهر أخيراً خلال تصريحاته عن دول متعددة بالكذب وفندت عدة دول تصريحاته.

ويضيف اعلاميون ان اردوغان يسعی بهذه التصريحات وتحريك دبابات نحو الحدود وارسال وزيرخارجيته الی الحدود؛ ان يدبر طريقة ما لحلٍ يبقي علی بعض مصالح تركيا، لانه أصبح علی وشك خسارة موجعة ويعلم انه لايستطيع الصدام المباشر مع الجيش السوري الذي يحضی بدعم روسيا.

ويؤكد خبراء عسكريون ان اردوغان ارتكب حماقة غبية بالابقاء علی قواته في نقاط المراقبة التي أصبحت نقاط احتلال معتبرين ان القوات التركية أصبحت رهينة محاصرة في هذه النقاط.

ويوضح الخبراء ان القيادة السورية مصرة علی سحق الجماعات الارهابية وداعميها، فاذا قامت تركيا بالمواجهة مع القوات السورية، لن تتوقف القوات السورية عن صدها والاشتباك معها.

ويبيّن خبراء عسكريون ان اردوغان يكذب بشأن ضرب مواقع الجيش السوري واحداث قتلی وجرحی بين قوات الجيش السوري.

ويؤكد كتاب سياسيون ان تصريحات اردوغان التصعيدية في المجال السوري ليست الا حرب نفسية لايقتنع بها سوی الداخل التركي.

ما رأيكم:

هل سيبدأ اردوغان حرباً مع الجيش السوري في ادلب؟
ما هو دور روسيا في الازمة الراهنة؟
ماذا سيكون مصير ادلب؟