كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:

هل يسعى أردوغان لإحباط المصالحة في الغوطة الشرقية بسوريا؟؟

العالم-سوريا

وقال أردوغان في تصريحات صباح اليوم الأحد، قبيل مغادرته من مطار أسنبوغا بالعاصمة أنقرة إلى جولة أفريقية "سأبحث مع الرئيس بوتين إخراج المدنيين من الغوطة الشرقية".

وأضاف الرئيس التركي "يعيش في الغوطة الشرقية نحو 400 ألف مدني، كما تحوي هذه المنطقة مجموعات إرهابية أيضا"، وتابع "يوجد 500 مدني بينهم أطفال ونساء يحتاجون للمساعدة الإنسانية العاجلة".

وأوضح "سأجري اتصالاً مع بوتين لأبحث معه إجلاء أولئك الناس من الغوطة الشرقية دون عائق وإحضارهم إلى تركيا كي يتلقوا العناية والعلاج اللازم لهم" دون أن يشير الى الطريقة علماً بأن العصابات المسلحة تمنع خروج المدنيين و تقوم بسرقه المساعدات التي تصل للمدنيين في الغوطة الشرقية.

وأشار أردوغان إلى أن "رئيسي الأركان الروسي والتركي يقومان باستشارات حول الموضوع لاتخاذ الخطوات اللازمة بهذا الخصوص، كما ستقوم أجهزة الاستخبارات التركية، ورئاسة إدارة الكوارث والطوارئ بالهلال بالأعمال اللازمة فيما يتعلق بهذا الشأن".

وردا على سؤال حول اتصالات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال أردوغان "لا مانع من إجراء اتصال هاتفي مع ترامب، كما أننا نبحث عن سبل للاتصال به وما أتمناه أن يتصل هو بنا".

وأضاف "وجهنا دعوة للإدارة الأمريكية للتراجع عن قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وسنواصل توجيه الدعوات لها".

وتابع الرئيس التركي "كنا انتظرنا من ترامب أن يتصل بنا قبل إعلان قراره بشأن القدس بصفتي الرئيس الدوري لمنظمة التعاون الإسلامي، إذ أن تركيا تأتي على رأس الدول التي ينبغي الاتصال بها ولو استشارنا لما وقع بهذا الخطأ".

وختم أردوغان بالقول "بكافة الأحوال يمكننا الاتصال بترامب ولكن لم نتخذ قرار الاتصال به بعد".

و يذكر بأن العصابات المسلحة في الغوطة الشرقية خرقت الهدنة أكثر من مرة و احبطت مشروع المصالحة الذي يقضي بخروج آلاف الأجانب الموجودين في تلك المنطقة.

113-104