واقعة الغسيل الكلوي في الشرقية.. مصر الأولى عالميا في معدل وفيات الفشل الكلوي

العالم . مصر

مرضى الفشل الكلوي بديرب نجم مقسمين لمجموعتين، كل منهما تخضع لعملية غسيل ثلاث مرات في الأسبوع، وتناسب اليوم السبت مع المجموعة الأولى التي تغسل كل"سبت/ اثنين/ أربعاء"، لكن هذه المرة لم يستغرق الأمر دقائق حتى بدأ المرضى في الصراخ، ثم بدأوا يدخلون في مراحل غيبوبة كاملة.

وأكدت المصادر الطبية التى ناظرت الحالات عقب حدوث الواقعة، وأثناء توصيل أجهزة الغسيل الكلوي، أنهم اكتشفوا بعد مرور 3 دقائق من الجلسة أن أجساد المرضي تحولت للون الأزرق بسبب نقص الدم.

واستقبل القسم 39 مريضا توفي 3 حالات منهم أثناء خضوعهم لجلسة الغسيل الكلوي، بعد إصابتهم بزرقة في الجسم وتوقف بالتنفس وتم تحويل 7 حالات منهم الى قسم العناية المركزة في مستشفى الزقازيق الجامعي.

الكارثة سببها عمليات صيانة الأجهزة!

قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن المرضى أصيبوا بضيق في التنفس وتوقف عضلة القلب، وأن الحادث سببه صيانة وحدة الغسيل الكلوي، وإجراء عمليات الغسيل للمرضى بعد الصيانة، مشددا على أنه لم يطرأ تغيير على وحدة الغسيل الكلوي منذ إنشائها وحتى الآن سوى صيانة محطة المياه الخاصة بها، وقد يكون هو أحد الأسباب، وهو ما سيوضحه التحقيق.

وأكدت بعض المصادر ايضا أن الحكاية تعود لعملية صيانة أجريت في وحدة الغسيل الكلوي بالأمس، إلا أن الأجهزة لم تخضع للتجربة بعدها، وهو ما يشير لاحتمال تلوث أجهزة الغسيل.

وقالت المصادر إن وحدة الغسيل الكلوي بمستشفى ديرب نجم افتتحت في شهر مايو الماضي، وتضم 46 ماكينة غسيل يتردد عليها 157 مريضًا للحصول على الخدمة الصحية اللازمة.

وأفادت أن وحدة الغسيل الكلوي أجرت صيانة لجميع الفلاتر والماكينات بالأمس، وكان من المفترض أن تجرى عملية التجربة لجميع الماكينات بعد عملية الصيانة، إلا أن ذلك لم يحدث.

التحركات الحكومية إثر حادث الغسيل الكلوي

وقررت هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان المصرية، التي توجهت الي محافظة الشرقية بناء على توجيه من رئيس الوزراء، إغلاق وحدة الغسيل الكلوي بمستشفى ديرب نجم.

ووجهت وزيرة الصحة برفع درجة الاستعداد إلى الحالة القصوى بجميع مستشفيات محافظة الشرقية، وتشكيل لجنة لبحث أسباب وقوع وفيات ومصابين جراء تلقي جلسة غسيل كلوي.

واستدعت الوزيرة المصرية قيادات مستشفى ديرب نجم للتحقيق معهم في هذه الواقعة وأحالت مدير ورئيس قسم الكلى بمستشفى ديرب نجم للنيابة العامة للتحقيق.

أيضا قرر الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، فتح تحقيقات عاجلة في واقعة مستشفى ديرب نجم، وإحالة ما تسفر عنه التحقيقات للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وأصدر النائب العام المستشار نبيل احمد صادق أمرا بالتحقيق في واقعة الوفيات بقسم الغسيل الكلوي وتضمن القرار ايضا إجراء المعاينة اللازمة لوحدة الغسيل الكلوي والتحفظ على الأجهزة والأدوات المستخدمة في عمليات الغسيل الكلوي.

وأمرت المستشارة أماني الرافعي، رئيس هيئة النيابة الإدارية، بفتح تحقيق عاجل أمام النيابة الإدارية بالزقازيق في الواقعة.

مصر الأولى عالميا في معدل وفيات الفشل الكلوي

حادث الغسيل الكليوي في ديرب نجم ليس الأول من نوعه في مستشفيات مصر فقد فقدت مريضتان بقسم الغسيل الكليوي بمستشفى الحسينية المركزي حياتهما عقب جلسة للغسيل فيما اصيب أخرون بمضاعفات خطيرة.

وفى مركز أبو كبیر تباشر النیابة الإداریة التحقیق مع 44 من العاملین بوحدة الغسیل الكلوى بمستشفى فاقوس العام فى التهم الموجهة إلیهم بالإهمال فى علاج مرضى الغسیل الكلوى، ما أدى لإصابة عدد منهم بالأمراض، الأمر الذى سبقه إحالة عدد من المسئولین للمحاكمة التأدیبیة للسبب نفسه.

رغم تذرع الأطباء بعدم المسؤولية عما حدث ويحدث من وفيات سواء في الواقعة المذكورة بمستشفى الحسينية أوغيرها وإلقاء تبعاته إما على الفنيين بإعتباره خطأ فنيا في تركيب المرشحات، أو القضاء والقدر باعتبار أن قضاءهم قد حان وعمرهم، اتهم المرضى وأهالي المتوفين المستشفيات بالإهمال والتهاون في رعايتهما، ملقين باللوم عل ىسوء الإدارة وضعف الإمكانات واللجوء لفلاتر رخيصة الثمن رغم عدم كفاءتها نظرا لمجانية الخدمة المقدمة، وعدم دفع المرضى فيها، متجاهلين انها احد الحقوق المكفولة لهم.

فيما كشف استاذ أمراض الكلى عن أن مصر تتصدر القائمة العالمية في معدل وفيات الفشل الكلوي بسبب الإهمال، وإذا لم يتم التوقف وإعادة النظر في مستوى الخدمة المقدمة وتلافي جميع السلبيات فإن وضعنا كدولة على المستوى الصحي العالمي في خطر، وطالب بإعادة النظر في الأجهزة الطبية المستخدمة وزيادة أعداد وحدات الغسيل الكلوي والتوسع فيها على مستوى جميع المستشفيات لكفاية احتياجات الأعداد المتزايدة ووقف نزيف القتل باسم تقديم العلاج!