وزارة المالية الأمريكية تدرج سياسيين روس وكبار رجال الأعمال في “تقرير الكرملين”!

وضمت قائمة الوزارة أسماء شركات روسية تجاوزت عائداتها أكثر من ملياري دولار سنويا مع مساهمة الدولة الروسية في أسهمها بنسبة 25% على الأقل.

إوشملت القائمة أيضا 96 رجل أعمال كبار بينهم مدير أكبر بنكين في البلاد و 114 مسؤولا ورؤساء شركات حكومية روسية، إضافة إلى عدد من الأشخاص المدرجة أسماؤهم في القائمة ويخضعون للعقوبات الأمريكية.

والقائمة، التي تأتي ضمن حزمة عقوبات وتم التوقيع عليها لتصبح قانونا في أغسطس/ آب الماضي، لا تعني أن الأسماء المدرجة فيها ستكون عرضة للعقوبات ولكنها تشير إلى إمكانية ذلك فيما بعد.

واللافت أن القائمة ضمت جميع قيادات الحكومة الروسية بمن فيهم رئيس الوزراء دميتري مدفيديف ووزير الخارجية سيرغي لافروف.

كما أدرج في "تقرير الكرملين" النائب الأول لرئيس الوزراء غيغور شوفالوف، ونواب رئيس الحكومة سيرغي بريخودكو، ألكساندر خلوبونين، فيتالي موتكو، اركادي دفوركوفيتش، أولغا غولوديتس، دميتري كوزاك، دميتري روغوزين.

وأدرجت وزارة المالية الأمريكية في قائمتها هذه أيضا أسماء 22 وزيرا، إضافة إلى رؤساء هيئات روسية أخرى، وشخصيات سياسية بمن فيهم رئيسا مجلسي الدوما، والاتحاد الروسيين، وأعضاء مجلس الأمن القومي، ومدراء الشركات الحكومية، وجميع أقطاب الإدارة الرئاسية الروسية.

ووضعت في هذه القائمة كذلك أسماء رجال أعمال روس كبار، من أولئك الذين تقدر ثرواتهم بمليار دولار على الأقل.

يذكر أن دميتري بيسكوف،  المتحدث الروسي باسم الرئيس الروسي، كان وصف في وقت سابق "تقرير الكرملين" بأنه محاولة مباشرة وواضحة للتأثير على الحملة الانتخابية في روسيا.

المصدر: نوفوستي