كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

وزير الداخلية: لا نترك المجتمع يتعرض للإضطرابات وإنعدام الإستقرار

العالم – ايران 

وخلال الإجتماع الأول للمجلس الأعلى للمحافظات اليوم الأحد أشار رحماني فضلي إلى أن الحكومة تتمتع بدعم وتأييد جميع فئات الشعب وأقلياته وأقوامه مشيراً إلى أن إيران تتمتع بأمن وإستقرار ملحوظ وسط منطقة تعج بالإضطرابات وهذه ميزة كبيرة.

وقال: إن المجتمع الإيراني يواجه أعداء ينبغي أن نكتشفهم وأن نتصدى لهم بصورة مناسبة.

ولفت إلى أن الأحداث الأخيرة أماطت اللثام مرة أخرى عن كل المتأمرين والحاقدين على إيران وعلى الشعب الإيراني ولا يريدون له الأمن والإستقرار.

ونوه إلى أن الشعب الإيراني من حقه أن يطالب بحقوقه لكن هناك من يسعى إلى أن تتحول هذه المطالبات إلى إثارة الشغب والإضطرابات والعنف والخوف وإلحاق الضرر بالمال العام، بحيث يقدم صورة مشوهة عن الشعب الإيراني أمام المجتمع الدولي.

وقال رحماني فضلي إن الأشخاص الذين استخدموا المواقع الإلكترونية لنشر العنف والتدريب العسكري وصنع الأسلحة والمتفجرات ومهاجمة الشرطة والمحال التجارية وحرق بيوت الناس ليسوا من الشعب كذلك الذين استغلوا صبر الأمن الداخلي والشرطة وحلمهم أيضاً ليسوا من الشعب.

واشار إلى أننا تعرفنا على جميع الأشخاص الذين دخلوا الساحة وأثاروا الناس والذين كانوا خلف الكواليس وكذلك الذين استغلوا المواقع الإلكترونية لنشر العنف في البلد.

وشدد على أننا لا نسمح بتعرض المجتمع إلى الإضطرابات وإنعدام الأمن مندداً بأدعياء الدفاع عن الشعب الإيراني في المنطقة وهم أنظمة لا تتمتع بالديمقراطية والمشاركة الشعبية وعلى راسها الكيان الصهيوني والدول الرجعية في المنطقة.

ارنا