ولادة حكومة دياب على الابواب والشارع يضغط بقوة

العالم – لبنان

على اعتاب الولادة اصبحت حكومة الرئيس اللبناني المكلف حسان دياب، كما كان متوقعا لم تتشكّل الحكومة أمس لكن التأخير لم يُضعف التفاؤل باعلانها قريبا خاصة بعد اللقاء بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ودياب امس الذي وصف بالايجابي.

الاتفاق على الأساسيات من قبل الجميع بقي كما هو أي حكومة اختصاصيين مؤلفة من ثمانية عشر وزيراً. اما التأخير فحسب مصادر مطلعة مرتبط بالسعي إلى حل عقد غير جوهرية تتعلق ببعض الحقائب طرأت أخيراً.

المصادر اشارت الى ان العقبات امام اعلان تشكيلة الحكومة تتصل بتوازنات العدد بين التيارات الممثلة في الحكومة فيما لفتت الى أن الإعلان النهائي يحتاج لمزيد من الاتصالات وسط تحذير من مزيد من التأخير على الاقتصاد اللبناني.

يأتي هذا فيما شهدت العاصمة بيروت على مدار ثلاثة ايام احتجاجات غاضبة قطعت خلالها الطرق في العديد من المناطق ونظمت تظاهرات امام مصرف لبنان المركزي ومصارف اخرى وسرعان ما تحولت الى اشتباكات مع قوات الامن، لم يسلم الصحفيين منها، ما اسفر عن سقوط جرحى واعتقال العشرات قبل ان يتم الافراج عنهم لاحقا تحت ضغط الشارع.