كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

يجب أن تأخذوا تحذيرات لبنان بمنتهى الجدية

العالم – لبنان

وقال نصر الله في خطاب اليوم في بيروت بمناسبة اربعين وفاة " الحاج فايز محمود مغنية " والد الشهيد عماد مغنية والذكرى السنوية الاولى لـ "شهداء القنيطرة": "يجب أن نعترف للشهداء بفضلهم على شعبنا وبلدنا وأمتنا، وعندما يتحدث اي مسؤول عن الامن يجب ان يحضر عند الجميع ان الامن لن يتحقق لولا تضحيات الشهداء، وعندما نتحدث عن هزيمة الاميركيين وانتصارات شعوب المنطقة في مواجهات التحديات، فالفضل هو الله وللمضحين وللجرحى، الذين يعانون من الجراح والمقاتلين والمقاومين في اكثر من بلد وساحة."

واضاف نصرالله: "جيل أبو عماد فتح الابواب لاولاده للدخول في المقاومة، ولم يبخل بهم على الارض والكرامة والسيادة والعزة وهذه الميزة ما زالت في جيلنا وجيل ابنائنا وهذا الامر يحتاج الى تثبيت وتأكيد."

وتابع: "أبو عماد أوصى أنه اراج ان يدفن في بلدته الجنوبية طيردبا حتى تبقى عائلته تزور بلدته وهناك عادات في لبنان جيدة ويجب الحفاظ عليها".

وفي الشأن اللبناني قال السيد نصرالله : "في موضوع النفايات وسرعة انتشار المخدرات والجريمة وهناك الكثر من اثار سيئة من التراكم السكاني في المدن المقفلة، ولكن اذا بدأنا العودة الى الارياف ويجب على الدولة تأمين فرص العمل في القرى وتأمين وسائل النقل من اجل تسهيل عودة هؤلاء الى قراهم وارضهم."

واوضح السيد نصرالله: "خلال الاسابيع الماضية كان هناك اتهامات اميركية ليست جديدة ولكن يترتب عليها اثر جديد وهي ان وزارة العدل الاميركية شكلت لجنة تحقيق وتريد ان تلتقي مع مسؤولين اللبنانيين وتريد اجراء تحقيق حول علاقة حزب الله بتجارة المخدرات، وقيل انه في الماضي اوباما منع التحقيق في هذه المسألة اما ترامب فلن يتسامح، واريد ان اذكر وأقول ان هذه الاتهامات ظالمة ولا تستند الى اي وقائع، فحزب الله فيما بتعلق بهذا الامر له موقف ديني وشرعي، وعندنا الاتجار بالمخدرات حرام وممنوع ونحرم الاتجار بالمخدرات حتى في مجتمعات العدو الاسرائيلي وهذا التزامنا. ذكرت في أكثر من مناسبة أنه حتى التجارة لا نعمل فيها وبالنسبة لنا أخذنا قرارا اننا لا نريد أن نقوم بأي عمل تجاري، وهذا له اسبابه من العقوبات، ونحن لا نقوم باي عمل استثماري، وليس لدينا أموال نستثمرها، وليس لدينا شركات، وليس لدينا جهات تستثمر."

واضاف: حزب الله لم يفوض أحدا أن يتكلم بأسمه او يدير مشاريع استثمارية تابعة له.

واكد نصرالله: "موضوع المخدرات يأتي في سياق الحرب علينا، وفيلتمان اعترف سابقا ان السفارة الاميركية انفقت 500 مليون دولار لتشويه صورة حزب الله، والاميركيين حاولوا اقناع العالم بان حزب الله منظمة ارهابية وتوفقوا في بعض الامكنة "ولم ينجحوا" في امكنة اخرى. وحزب الله اثبت انه من أهم القوى التي تقاتل الارهاب والجماعات الارهابية في المنطقة، ولذلك يتجهون الى عنوان آخر وهو تقديم حزب الله كمنظمة اجرامية."

وتابع السيد نصرالله: "في موضوع الحدود في الجنوب هناك 13 نقطة متنازع عليها بين لبنان واسرائيل ولا نعترف بوجود ارض اسرائيلية هي ارض فلسطينية متنازع عليها. واسرائيل ابلغ اليونيفيل انه يريد ان يبني جدارا في النقاط المتنازع عليها والدولة اللبنانية رفضت اي اجراءات اسرائيلية في النقاط المتنازع عليها وابلغ الاسرائيليون عن طريق اليونيفيل هذا الامر والجيش أعلن انه جاز لمواجهة التجاوزات واليوم نعلن وقوف المقاومة الى جانب الدولة والجيش ونقول للاسرائيليين يجب ان تأخذوا تحذيرات لبنان بمنتهى الجدية ولبنان سيكون موحدا خلف الدولة والجيش لمنع اسرائيل من التصرف في النقاط المتنازع عليها."

واشار السيد نصرالله: "اصرار ترامب على مصطلح الارهاب الاسلامي هو احدى دلالات عداءه للاسلام وترامب يتعمد بوصف الارهاب بالاسلامي لصبغ الاسلام بصفة الارهاب."

واضاف نصرالله: ترامب سيستمر في الضغط على الدول العربية والتي تواصل الضغط على الفلسطينيين ليقبلوا بما يعرض عليهم في مسألة القدس، والرهان الحقيقي هو على الشعب الفلسطيني، الذي ما زال يتواجد في الساحات وصولا الى المواجهة في مدينة جنين، وطالما ان الفلسطيننين يجمعون على رفض ما سمي صفقة القرن وسموها صفعة القرن.

وحول وجود القوات الاميركية في سوريا والعراق بذريعة محاربة الارهاب قال نصرالله: "في سوريا أعلنت الحكومة السورية موقفها أما في العراق فلا نعلم اذا كان هناك من تنسيق مع الحكومة العراقية وهذا من الاستحقاقات الكبرى أمام العراقيين."

السيد نصرالله: "على الاميركيين ان يطلبوا من حلقائهم ان لا يمولوا داعش ولن تعود داعش، ولا يحتاج منع عودة داعش الى العراق وسوريا الى قوات اميركية وما يدعيه وزير الخارجية الاميركي هو كذب ونفاق."

وتابع السيد نصرالله: "وحول ما يجري في المنطقة اعلن تريلسون ان القوات الاميركية باقية في العراق وفي سوريا فلماذا؟ ، وعندما قمتم بالتحالف الدولي أكدتم ان نيتكم ليس البقاء بالعراق وسوريا، قلتم ان مجيئكم هو لدحر داعش فلماذا تريدون البقاء، الحجة هي منع عودة داعش وعندما قلنا ان الاميركيين اوجدوا داعش ليوجدوا ذريعة عودتهم العسكرية الى العراق، واليوم بحجة داعش يريدون البقاء في العراق، وبحجة داعش جاءوا الى سوريا، وبحجة داعش يريدون البقاء في سوريا وباعترافات الجميع الاميركيين اجودوا داعش."

وحول الاوضاع في لبنان قال السيد نصرالله: "البلد يستمر بالتكامل والتعايش وعدم الالغاء، دخلنا في مرحلة الانتخابات، هناك جو اتهام في البلد أن هناك من يريد تأجيل او تطيير الانتخابات، وبحسب متابعاتنا لا نعتقد ان احدا يريد تطيير أو تأجيل الانتخابات، واذا كنا نختلف على موضوع أو تفصيل في الانتخابات لا يجوز ان نذهب الى اتهامات تشنج البلد، ومن الطبيعي ان تحاول كل جهة أن تحسن ظروفها او شروطها، ونحن لا نتهم احدا انه يعمل على تأجيل أو تطيير الانتخابات، مع تأكيد أن الامور قد تذهب باتجاه الحماوة السياسية التي يجب ان تبقى مضبوطة، وهذا البلد لا يجب ان يعزل فيه احد أو يكسر فيه أحد، ومن ميزات القانون انه يتيح للكل انه يتمثل اذا كان له حجم جدير بالتمثيل، ونرفض العزل وحتى من يصنف خصما سياسيا لنا."

واضاف السيد نصرالله: "التفجير الذي حصل في صيدا هو بداية خطيرة على المستوى الامني اللبناني، ولا يجوز السكوت ععنه، وعندما يحسم التحقيق، على الحكومة أن تقول كيف ستتصرف مع هذا الموضوع."

واوضح السيد نصرالله: وعن التفجير الذي حصل في صيدا، نواكب التحقيق وكل المؤشرات تقول ان اسرائيل هي التي قامت تنفيذ هذه العملية، واستهدفت احد كوادر حماس، وعندما سيظهر عند الاجهزة الامنية ان هذا عمل اسرائيلي نتمنى التعاطي مع الامر على انه خرق للسيادة اللبنانية وعدوان على لبنان، ومن مدة اسرائيل لم تنفذ عملا أمنيا مباشرا على الساحة اللبنانية. والان بدأنا نفهم الاجتماعات التي يقوم بها نتانياهو وعنوانها الجبهة الجنوبية ولكن هل من الصحيح غض الطرف عن ان تعود اسرائيل للقتل في لبنان؟، واذا كان لبنان سيعود مرتعا لعمليات القتل الاسرائيلية لا يجب ان نتسامح فيه."

وفي موضوع التطبيع قال السيد نصرالله: "من القرارات التي اتخذتها جامعة الدول العربية التي لا تنفذها بعض الدول هو عدم التطبيع مع اسرائيل. المخرج الاميركي ستيف سبلبرغ اعلن دعمه للعدوان الاسرائيلي على لبنان عام 2006 ودفع من ماله الشخصي مليون دولار لاسرائيل آنذاك، وبعدها نكافاء ستيفن تحت عنوان السياحة والفن ونعرض فيلمه بالسينما اللبنانية، ونتمنى معالجة الموضوع لا بل كل القصة، ولسنا ضد الفن او السياحة، ولا أحد يخلط بين المسائل، وفي الموضوع الاسرائيلي المفترض ان هناك اجماعا ان اسرائيل عدو."

وتابع نصرالله: "بعد التطورات الاخيرة في القضية الفلسطينية هناك الكثيرون في لبنان لن يتسامحوا مع خطوات التطبيع التي تجري تحت عين الدولة وأحيانا بمواقفة مسؤولين من الدولة، ولا أحد ضد الفن ولكن تحت عنوان الفن والسينما والسياحة وغيرها تقوم بتطبيع مع اسرائيل، هذا خلاف الدولة اللبنانية."

واشار: التطبيع مع اسرائيل نقطة سجال، وادعو لاجراء نقاش في الحكومة ومجلس النواب والخروج بموقف حول التطبيع ولبنان ملتزم عدم التطبيع مع اسرائيل طالما لا يوجد سلام عادل وشامل، ولبنان يجب ان يطبق التزامه بعدم التطبيع وهذا الموضوع يجب ان يعالج."

يتبع …..

101