يكذبون كما يتنفسون.. هل يتحول الجلاد يوماً الى ضحية؟

العالم – ما رأيكم

ويرى محللون سياسيون، ان الانظمة العربية وعلى رأسها السعودية باتت تحمل الفلسطينيين مسؤولية الجرائم المروعة التي تعرض لها من قبل الاحتلال الاسرائيلي، وبدأت بتبني الرواية الصهيونية وتبرئة المجرم المحتل من مسؤولياته والمساومة بين الضحية والجلاد حيث يتم تحميل الضحية اكثر من الجلاد.

واعتبروا الاتفاق الاماراتي الاسرائيلي بانها محاولة تجاوزت مفهوم التطبيع، ليس فقط هندسة جديدة للوعي العربي والاسلامي، بل التمهيد لمشروع كبير امريكي اسرائيلي يقوم بادوات عربية من اجل انتاج نظام جديد بالمنطقة.

وقالوا ان هذا المشروع سيبدأ ليس فقط بتشويه الفلسطينيين، بل بتفكيك مؤسسات المنطقة حتى الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي لخلق حالة من الفراغ تمهيداً لتدخل امريكي اسرائيلي، لمواجهة ايران وحزب الله وتركيا وحلفاؤهم في المنطقة الذين يتصدون لهذا المشروع.

في المقابل، حذر مراقبون من قدرة الاعلام في تصنيع الرأي العام ببث معلومات مزورة ومحرفة بشكل دائم، وقالوا ان هناك خشية من الضخ الاعلامي الرهيب والخبيث وتأثيره على الاجيال المستقبلية بقلب الحقائق والتاريخ.

واضافوا، ان السعودية والامارات لم تكونا يوماً ذات اثر على القضية الفلسطينية ولم تقدما ولا حتى رصاصة واحدة، مشيرين الى ان السعودية صحيح انها قدمت اموالاً للفلسطينيين ولكنها دوماً جعلتها انتقاصاً منهم، وهذا ما ظهر خلال اتهام بندر بن سلمان الذي قال ان الفلسطينيين ليسوا اهل وفاء وذلك رداً على رفضهم للتطبيع مع كيان الاحتلال الاسرائيلي.

وشددوا على ان الاساءة والتشويه او شيطنة الفصائل والقيادات الفلسطينية والمنظومة السياسية الوطنية برمتها، يتم عبر طريق الذباب الالكتروني الخليجي الذي تمادى كثيراً في هذا المجال، وحذروا من خطورة ما تواجهه المنطقة من اكبر عملية تزييف وانتاج وعي مشوه يمكن ان يؤثر على الاجيال القادمة، مشيرين الى ان الاعلام السعودي الاماراتي ينفق اليوم مليارات الدولارات على برامج تثقيفية وتعليمية، خاصة الفضائيات التي تقوم بانتاج رواية جديدة لا ترى في الاحتلال الاسرائيلي العدو والمشكلة، وكأن الاسرائيلي هو ابن الارض الفلسطينية والفلسطيني آت من عالم آخر.

ما رأيكم..

ماذا يعني اتهام القيادات الفلسطينية انها اضاعت الفرص وتجرأت على المطبعين؟
هل المطلوب تبني رؤية الاحتلال لتبرير خيانة القضية والطعن بالظهر؟
هل الذباب الالكتروني قادر على تحويل الجلاد الى ضحية؟