كتاب الاتحاد

 تأملات محمد ثامر يوسف:
 اشارة ساطع راجي:
 جملة مفيدة عبد المنعم الاعسم:
 عيون مصرية رجائي فايد:
 اضاءات اسماعيل شاكر الرفاعي:
 نافذة الاسبوع عمران العبيدي:
 كلام في الرياضة سمير خليل:
محول العملات حساب العملة الحية وأسعار صرف العملات الأجنبية مع هذا

يوفنتوس يتخطى عقبة لاتسيو بثنائية و”ريمونتادا” لنابولي

ومن سوء طالع لاتسيو أنه بدأ الموسم بمواجهتين صعبتين: الاولى ضد نابولي فخسر امامه 1-2 قبل سقوطه اليوم امام البطل الذي حقق فوزا ثانيا صعبا بعد الأول على كييفو في وقت قاتل 2-3.
ومنح البوسني ميرالم بيانيتش التقدم ليوفنتوس في الدقيقة الثلاثين، قبل أن يعزز الكرواتي ماريو ماندزوكيتش تقدم أصحاب الارض بالهدف الثاني في الدقيقة الخامسة والسبعين.

والفوز هو الثاني تواليا ليوفنتوس فرفع رصيده الى ست نقاط في صدارة الترتيب العام، فيما بقي لاتسيو من دون رصيد اذ تلقى هزيمته الثانية على التوالي بعد الأولى ضد نابولي.

وفي المواجهة العاطفية، تفوق مدرب نابولي الخبير كارلو انشيلوتي على تلميذه مدرب ميلان جنارو غاتوزو، وحقق وصيف البطل "ريمونتادا" محولا تخلفه بهدفين نظيفين الى فوز 3-2، حارما ميلان من تحقيق انتصار اول في ملعب سان باولو منذ 2010.
وكان أنشيلوتي (59 عاما) امضى معظم مسيرته مع ميلان لاعبا (1987-1992) ومدربا (2001-2009)، وأحرز لقب دوري أبطال أوروبا أربع مرات والدوري المحلي ثلاث مرات. وكان غاتوزو لاعبا في ميلان طوال فترة اشرافه عليه.
وتقدم ميلان بهدفين سجلهما جاكومو بونافنتورو ودافيدي كالابريا، الى أن نابولي قلب الطاولة ودك شباك ضيفه ثلاث مرات في نصف الساعة الاخيرة من عمر اللقاء بواسطة ثنائية البولندي بيوتر زيلينسكي والبلجيكي دريز مرتنز على التوالي.