‏الجبير يكشف آخر تفاصيل قضية خاشقجي

العالم-السعودية

وقال الجبير، في مقابلة مع قناة "CBS" الأمريكية نشرت يوم الأحد: "مقتل جمال خاشقجي مأساة هائلة وخطأ وتم ارتكابه من قبل مسؤولين في الحكومة السعودية تصرفوا خارج نطاق صلاحياتهم، والملك (سلمان بن عبد العزيز) أمر بإطلاق تحقيق أدى إلى اعتقال عدد من الأشخاص وتمت مقاضاتهم من طرف النائب العام والمحاكمة بدأت، وأكدنا للتو أننا سنحقق في الحادث وسنحاسبهم ونعاقبهم، كما سنضمن اتخاذ إجراءات تمنع وقوع مثل هذه الحوادث في المستقبل، هذا ما تفعله الدول عندما تحصل تطورات مماثلة".

وزعم الجبير: "ولي العهد (الأمير محمد بن سلمان) لا علاقة له بالحادث، لم يكن هناك أمر بقتل جمال خاشقجي، وبلادنا كلها مصدومة بما حصل، والتحقيقات جارية ".

وأضاف الجبير أن السلطات السعودية تواصل طرح هذا السؤال على الموقوفين الذين قال إنهم وراء قتل خاشقجي، وتنظر في "احتمالات عدة" بخصوص مكان وجود جثة الصحفي، معتقدا أن الحقيقة سيتم كشفها في نهاية المطاف.

وأجاب الوزير السعودي عن سؤال حول مكان وجود جثة خاشقجي بالقول: "لا ندري… النائب العام يعمل لتحديد هذه الحقيقة. وطلبنا الأدلة من تركيا عدة مرات عبر قنوات رسمية ولا نزال ننتظر الحصول عليها".

وفي تعليقه على تصريحات رئيسة فريق التحقيق في مقتل خاشقجي والتابع للأمم المتحدة، المقررة الأممية الخاصة بحالات الإعدام التعسفي، أغنيس كالامارد، التي قالت سابقا إن السعودية قوضت جهود تركيا لكشف ملابسات الحادث، أشار الجبير إلى أنها تعمل بصورة مستقلة ولا تمثل الأمم المتحدة كلها.

وأضاف الجبير، ردا على سؤال حول إمكانية أن تسمح السعودية لكالامارد بزيارة المملكة رسميا في إطار عملها على قضية خاشقجي، أن بلاده لديها وسائل كافية لإجراء التحقيق بنفسها.

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، أن المملكة تناقش مع الولايات المتحدة سبل ضمان عدم استعادة "داعش" مواقعه في سوريا والحفاظ على ما تم تحقيقه في شمال شرقها.

وقال الجبير، ، ردا على سؤال حول ما إذا كانت لدى السعودي مباعث قلق من إمكانية استعادة "داعش" قوته في سوريا على خلفية قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانسحاب من البلاد: "إنني مقتنع بأننا هزمنا عمليا داعش في العراق وسنهزمه قريبا جدا في سوريا، والولايات المتحدة ستواصل مشاركتها في ذلك وملاحقة التنظيم بواسطة قاعدتيها الجويتين إنجرليك (في تركيا) والعديد (في قطر) وحاملات طائراتها".

وأضاف الجبير: "نجري مناقشات مع الولايات المتحدة حول ضمان عدم عودة داعش إلى سوريا ودعم الإنجازات التي حققناها في شمال شرق سوريا".

وأعلنت الولايات المتحدة، في 19 ديسمبر الماضي، بدء انسحاب قواتها من سوريا بقرار من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بعد ما وصفه بدحر تنظيم "داعش" في الأراضي السورية.

وتقود الولايات المتحدة في سوريا قوات "التحالف الدولي" منذ صيف عام 2014 دون دعوة أو موافقة من سلطات البلاد، التي تتهم الجيش الأمريكي وحلفاءه بانتهاك سيادة الدولة وارتكاب مجازر متكررة بحق السوريين.

ونشر البنتاغون في الأراضي السورية، حسبما أعلنته واشنطن سابقا، 2200 عسكري، بذريعة دعم جهود مكافحة "داعش" وتدريب القوات المحلية وضمان الأمن في الأراضي المحررة من التنظيم، بينما تقول أنقرة إن القوات الأمريكية توزعت في سوريا على 18 قاعدة عسكرية، فيما أعلن ترامب مؤخرا أن هذا العدد يبلغ حاليا 2000 عنصر.